رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة: الحل الدائم للصراع يجب أن يستند إلى رؤية الدولتين

الشأن الدولي
16 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة: الحل الدائم للصراع يجب أن يستند إلى رؤية الدولتين

 قال رئيس الدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، الدبلوماسي التركي، فولكان بوزكير، إن الشعب الفلسطيني عانى لعقود طويلة، وإن كل ما يسعى إليه حاليا هو العيش بسلام في دولة ذات سيادة.

وشدد بوزكير في تصريحات أدلى بها، في أول مؤتمر صحفي يعقده كرئيس للجمعية العامة للأمم المتحدة، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، على أن تحقيق السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل يستلزم تحقيق عدد من الأمور من بينها إيجاد حل دائم وعادل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، استنادا للمفاوضات الثنائية والقائمة على رؤية تأسيس دولتين تعيشان جنبا الي جنب في سلام وأمن وحدود معترف بها، وبما يتفق مع القرارات الدولية ذات الصلة.

وردا على سؤال بشأن ملف إصلاح مجلس الأمن الدولي وتحقيق التمثيل العادل به، قال بوزكير “لا شك أن عضوية مجلس الأمن وأساليب العمل داخله يجب أن تعكس حقائق القرن الواحد والعشرين”.

وأكد أن اصلاح مجلس الأمن مسألة في غاية الأهمية ليس فحسب للدول الأعضاء في الأمم المتحدة ولكن أيضا بالنسبة للمنظمة الدولية بشكل عام.

وتسلم بوزكير رئاسة الجمعية العامة، من تيجاني محمد باندي، رئيس الدورة الـ74، في مراسم رسمية بمقر الأمم المتحدة.

وانتخب بوزكير رئيسا للجمعية العامة بتأييد من 178 دولة، ليكون بذلك أول دبلوماسي تركي يتقلد هذا المنصب، وسيؤدي مهامه لغاية سبتمبر 2021.

رابط مختصر