دراسة: الإعياء أحد الأعراض بعد التعافي من فيروس كورونا

منوعات
19 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
دراسة: الإعياء أحد الأعراض بعد التعافي من فيروس كورونا

أفادت دراسة طبية بريطانية نشرت، اليوم السبت، بأن كثيرا من المرضى الذين تعافوا من فيروس كورونا استمروا بالشعور بالإعياء بعد عدة أسابيع من شفائهم، وأن ما يقارب من ثلثي المتعافين هم من النساء.

وأشارت الدراسة، التي أصدرتها كلية ”ترينيتي“ الطبية في دبلن في إيرلندا؛ إلى ”أن أكثر من نصف الأشخاص المتعافين الذين أجري الاختبار عليهم أبلغوا بأنهم استمروا بالشعور بالإعياء بعد حوالي 10 أسابيع من شفائهم التام من فيروس كورونا“.

وأوضحت أن ”هؤلاء الأشخاص المتعافين أصيبوا بالإعياء بنفس الدرجة بصرف النظر عن شدة الإصابة بفيروس كورونا“، مضيفة أن ”التجربة شملت 128 شخصا تتراوح أعمارهم بين 50 و 54 عاما“.

وتابعت الدراسة: ”كانت النتيجة أن حوالي 52% من هؤلاء الأشخاص استمروا بالشعور بالإعياء والتعب حتى بعد نحو 10 أسابيع من شفائهم من فيروس (كوفيد 19)، وتبين أيضا أن حوالي ثلثي هؤلاء هم من النساء“.

وأضافت: ”نتيجة التجربة تؤكد على أهمية متابعة مرضى فيروس كورونا ومعاناة بعض المصابين حتى بعد شفائهم بأسابيع.. ومن المهم أن يتم متابعة هؤلاء الذين تم شفاؤهم من أجل تحديد جميع الأعراض التي تظهر عليهم بعد ذلك“.

ولفتت دراسة مؤخرا لعيادة ”مايو“ الأمريكية، إلى أن بعض أعراض الإصابة بفيروس كورونا يمكن أن يستمر لشهور، وأن الفيروس يمكن أن يصيب الرئتين والقلب والدماغ ما يزيد من مخاطر المشكلات الصحية الناجمة عن الإصابة بكورونا في المدى الطويل.

رابط مختصر