محامية الأسيرين شديد وأبو فارة تناشد لإنقاذ حياتهما

الشأن المحليرئيسي
26 نوفمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
محامية الأسيرين شديد وأبو فارة تناشد لإنقاذ حياتهما

رام الله- صدى الإعلام- 26/11/2016 ناشدت أحلام الحداد محامية الأسيرين المضربين عن الطعام أحمد أبو فارة وأنس شديد، كافة أحرار العالم بالتحرك الفوري والعاجل لإنقاذ حياة الأسيرين قبل فوات الأوان.

وأكدت الحداد على أن الوضع الصحي للأسيرين صعب للغاية بعد صدور التقارير الطبية وزيارات المحامين لهما.

واعتبرت الحداد أن ملف الأسيرين من أصعب الملفات الخاصة بالأسرى المضربين منذ عقود طويلة مضت.

وأكدت على أن قوات الاحتلال نقلت الليلة الماضية الأسير أنس إلى قسم آخر وعزلته عن الأسير أحمد وشددت الحراسة عليهما، مشيرة إلى أن الأسيرين أعلنا وقف شرب الماء بعد فصلهما عن بعض.

وشددت على أن أحد جنود الاحتلال حاول ضرب الأسير أنس وإعطائه المدعمات قسرا والتنكيل به وتهديده، لافتة إلى أن تدهورا خطيرا طرأ على حالة أنس ما استدعى نقله إلى العناية المشددة.

وكانت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين، تقدمت بالتماس لنقل الأسيرين أنس شديد وأحمد أبو فارة القابعين في مستشفى “آساف هروفيه” الاسرائيلي إلى مجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله في ظل التدهور الشديد في حالتهما الصحية الذي يعرض حياتهما لخطر الموت.

ويذكر أن الأسير أنس شديد يواصل معركة الكرامة لليوم 63 على التوالي، والأسير أحمد أبو فارة لليوم 67 على التوالي احتجاجا على اعتقالهما الإداري.

رابط مختصر