خسائر سهم بنك HSBC تجعله الأسوأ أداء في العالم

اقتصاد
24 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
خسائر سهم بنك HSBC تجعله الأسوأ أداء في العالم

تراجعت أسهم  بنك ”أتش أس بي سي“ (HSBC)، اليوم الخميس، في بورصة هونج كونج بحدود 2.6%، ليصل إجمالي انخفاض السهم خلال أسبوع إلى 9%، وترتفع خسارته منذ بداية السنة إلى 54%، ليصبح الأسوأ أداء في مؤشر هانغ سنغ القياسي.

وفي لندن بلغ إجمالي التراجع هذا العام نحو 51%، بخسارة 83 مليار دولار من القيمة السوقية، ليصبح HSBC الآن أصغر من بنك الكومنولث الأسترالي ويتخلف كثيرا عن المنافسين الرئيسيين مثل ”سيتي غروب“.

وبحسب بيانات وكالة ”بلومبيرغ“، فقد انخفض بشكل أسرع من أي سهم مالي رئيسي آخر على مستوى العالم خلال الأشهر الستة الماضية.

ونقلت الوكالة قول بيني لي، المدير في مجموعة بلوتيو فايننشال، إن عمق هذا التراجع ”يعني أنه حتى مستثمرو المدى الطويل بدأوا يفقدون الثقة في هذا السهم، وهي بالتأكيد علامة سيئة“.

ضغوط سياسية وإجرائية

تأتي خيبة الأمل المتزايدة في هونغ كونغ بشأن آفاق البنك بعد أن أجبره المنظمون البريطانيون في وقت سابق من هذا العام على إلغاء توزيعات الأرباح، ما تسبب في ضجة مع القاعدة الواسعة للمستثمرين. كما أثار غضب الصين بسبب مشاركته في التحقيق الأمريكي بشأن شركة هواوي.

وأشارت ”بلومبيرغ“ إلى أن المخاوف على مركز بنك HSBC تتزايد بعد أن ذكرت صحيفة ”جلوبال تايمز“ التابعة للحزب الشيوعي الصيني خلال عطلة نهاية الأسبوع أن هذا البنك قد يجري تصنيفه ”كيانا غير موثوق به“، وهو تصنيف قد يجبره في أسوأ السيناريوهات على سحب استثماراته من البر الصيني.

كلمات دليلية
رابط مختصر