الاحتلال يشدد تدابير المراقبة العسكرية في تل الرميدة بالخليل ويستولي على فناء منزل

29 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
الاحتلال يشدد تدابير المراقبة العسكرية في تل الرميدة بالخليل ويستولي على فناء منزل

شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتها التعسفية في أحياء مختلفة من مدينة الخليل، وضاعفت تدابير المراقبة العسكرية في حي تل الرميدة وسط المدينة، واستولت على فناء منزل.

وقال مصدر صحفي، إن قوات الاحتلال باشرت اليوم الثلاثاء، في نصب اعمدة بالقرب من منازل المواطنين في تل الرميدة لغرض تحديث أجهزة المراقبة والكاميرات ومضاعفتها.

وقال الناشط في تجمع شباب ضد الاستيطان عماد ابو شمسية  إن قوات الاحتلال نصبت عدة اعمدة لتثبيت كاميرات مراقبة حديثة في حي تل الرميدة بزعم تأمين المستوطنين المقيمين في البؤرة الاستيطانية المسماة “رمات يشاي”، مشيرا الى هنالك أكثر من ست كاميرات مراقبة على الاقل في منطقة المثلث الذي يؤدي الى شارع الشهداء، وجبل الرحمة، والبؤرة الاستيطانية.

وأوضح أبو شمسية، أن قوات الاحتلال استولت على ساحة منزل أبو حسن أبو عيشة بقرار عسكري، لغرض وضع أحد الأعمدة الخاصة بكاميرات المراقبة، مبينا ان هذه الكاميرات ترصد تحركات سكان منطقة تل الرميدة والداخل والخارج منها، وتقيد تحركات المواطنين داخل منازلهم، وأن تركيب كاميرات حديثة وجديدة من شأنها مراقبة المواطنين حتى داخل منازلهم، وانتهاك خصوصياتهم.

كلمات دليلية
رابط مختصر