محكمة كورية تؤيد الحظر المفروض على مسيرات 3 أكتوبر خشية كورونا

الشأن الدولي
29 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
محكمة كورية تؤيد الحظر المفروض على مسيرات 3 أكتوبر خشية كورونا

أيدت محكمة في سيئول اليوم الثلاثاء الحظر المفروض على الاحتجاجات المناهضة للحكومة والمخطط لها في نهاية الأسبوع، وسط المخاوف من تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ورفضت محكمة سيئول الإدارية طلب مجموعة مدنية محافظة بتعليق حظر حكومة سيئول لخطتهم لعقد تجمع حاشد يضم 1,000 شخص في ميدان “كوانغهوامون” بوسط سيئول في الثالث من أكتوبر، الذي يوافق يوم التأسيس الوطني.

وقالت المحكمة: “يبدو أنه تم فرض الحظر بالنظر إلى أنه يُتوقَّع مشاركة أكثر من 1,000 شخص، في حين يفتقر المنظمون إلى إجراءات عقلانية وملموسة لمنع تفشي العدوى، وأضافت أن الحظر “لا يشكل انتهاكًا لحرية التجمع”.

وتم تنظيم مظاهرات حاشدة مناهضة للحكومة في نفس المكان في 15 أغسطس، وتم إلقاء اللوم عليها في عودة تفشي عدوى كوفيد-19، حيث ظل عدد الإصابات اليومية في البلاد يتجاوز حاجز المائة إصابة منذ ذلك الحين.

وفي إجراء استباقي، حظرت حكومة مدينة سيئول جميع المسيرات التي تضم 10 أشخاص فأكثر، وحددت أجزاءً من وسط سيئول كمناطق يُحظر فيها التجمع.

كما حظرت العاصمة المسيرات التي تكون على شكل مسيرات بالسيارات وكانت خططت لها جماعة مدنية يمينية أخرى، للحد من مخاطر التلوث.

وبعد قرار المحكمة، قالت المنظمة المحافظة إنها ستنظم مسيرات فردية في “كوانغهوامون”، وحثت المشاركين على التجمع هناك مع اتباع قواعد مكافحة الفيروس.

رابط مختصر