وزارة الحج تصدر 108.041 تصريحا في الأسبوع الأول من إطلاق تطبيق “اعتمرنا”

الشأن العربي
2 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
وزارة الحج تصدر 108.041 تصريحا في الأسبوع الأول من إطلاق تطبيق “اعتمرنا”

كشفت الإحصاءات الرسمية الصادرة من وزارة الحج والعمرة السعودية، عن صدور 108.041 تصريحا لأداء مناسك العمرة، وذلك منذ إطلاق تطبيق “اعتمرنا” بتاريخ 10 صفر 1442هـ الموافق 27 سبتمبر 2020، وحتى نهاية يوم الخميس 14 صفر 1442هـ الموافق 1 أكتوبر 2020.

وبلغت أعداد التصاريح الصادرة للمواطنين 42.873 تصريحًا، أما التصاريح الصادرة للمقيمين فوصلت إلى 65.128 تصريحًا، وسجل تطبيق “اعتمرنا” في الساعة الأولى من إطلاقه نحو 16 ألف معتمر، فيما وصل إجمالي أعداد المسجلين في الأسبوع الأول من الإطلاق إلى 309.686 مواطنًا ومقيمًا، منهم 224.929 مسجلا أساسيا و84.757 مرافقا، وذلك وفقًا لما نشرته صحيفة “الجزيرة” السعودية.

وعن أعمار الراغبين في أداء مناسك العمرة، فكانت نسبة المعتمرين الذين تتراوح أعمارهم بين 51 – 60 عامًا هى النسبة الأقل حيث وصلت إلى 8% من إجمالى المسجلين، تليها فئة المعتمرين من 41 – 50 عامًا بنسبة 14%، ثم المعتمرين من 20 – 30 عامًا بنسبة 17%، تليها الفئة العمرية 31 – 40 عامًا بنسبة 26%، في حين كانت النسبة الأكبر من المعتمرين ممن هم أكبر من 60 عامًا لتصل إلى 35%.

يذكر أن وزارة الحج والعمرة ستبدأ باستقبال أول فوج من المعتمرين والزوار من الساعة السادسة صباحًا ليوم الأحد الموافق 17صفر 1442 هـ.

ويشار إلى أن الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالمملكة العربية السعودية، كانت قد أعلنت جاهزية المسجد الحرام لاستقبال المعتمرين، حيث وضعت خطة متكاملة لموسم العمرة الاستثنائى تعمل على تحقيق عدد من المحاور، مع الحرص على تسخير إمكاناتها لخدمة قاصدي المسجد الحرام.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، أن ذلك جاء خلال لقاء عقدته الرئاسة العامة، عبر الفيديو كونفرانس، اليوم بحضور وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام أحمد بن محمد المنصورى، الذي أكد أن خطة الرئاسة لاستقبال المعتمرين مكونة من عدة محاور أهمها: (المحور الإداري، والمحور الوقائي، ومحور التطهير، والتوعية، والتفويج).

من جانبه أشار وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية بالمسجد الحرام محمد بن مصلح الجابرى أن محور الوقاية تتشارك فيه جميع وكالات الرئاسة، من خلال قياس درجات الحرارة بالكاميرات الحرارية الموجودة على جميع مداخل المسجد الحرام، واستمرار منع الاعتكاف والافتراش داخل المسجد الحرام، ومنع دخول المأكولات والمشروبات داخل المسجد الحرام، وإعادة فتح المشربيات وفق الإجراءات الصحية مع استمرار العبوات، وترتيب الصفوف بشكل متباعد لمنع التقارب بما يقلل فرص العدوى، وإعادة تنظيم الحشود لتوزيع الكثافة في أنحاء المسجد الحرام، ورفع مستوى التعقيم داخل المسجد الحرام وساحاته بالتنسيق مع وزارة الصحة، واستمرار منع العمل بالشاشات التي تعمل باللمس.

كما أضاف الجابري أن الرئاسة خصصت الرقم (1966) للبلاغات، وتقوم بمتابعة ارتداء الكمامات الواقية والقفازات، وفحص جميع دافعي العربات من فيروس كورونا مع لبس الكمامات والقفازات وقياس درجة الحرارة.

في غضون ذلك، أوضح مدير عام الإدارة العامة للحشود بالرئاسة المهندس أسامة بن منصور الحجيلي أن دخول المعتمرين إلى المسجد الحرام؛ سيكون من باب أجياد، وباب الملك فهد، ثم توجيهُهم إلى نقاط التجمع بالداخل، وتوزيعُ الأفواج في مناطق التجمع داخل توسعة الملك فهد، بحيث تكون كل منطقة تستوعب (100) معتمر.

رابط مختصر