رد برسبوليس على احتجاج النصر لدى الاتحاد الآسيوي‎

رياضة
7 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
رد برسبوليس على احتجاج النصر لدى الاتحاد الآسيوي‎

رد مدير الشؤون الدولية في نادي برسبوليس الإيراني، أمير علي حسيني، على الاحتجاج الذي رفعه نادي النصر السعودي إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بشأن ما اعتبرها ”انتهاكات واضحة للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من قبل النادي الإيراني.

وقال حسيني، في حديث نقلته صحيفة ”مشرق نيوز“ الإلكترونية: ”لم نتلقَ أي رسائل أو رسائل بريد إلكتروني أو جهات اتصال من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للتعليق على الشكوى، وبالطبع، إذا كان هناك أي غموض، فعليهم (الاتحاد الآسيوي) أيضًا طلب تفسير من الجانب الآخر (النصر السعودي)“.

وقدم نادي النصر السعودي مستندات للاتحاد الآسيوي تؤكد عدم أهلية مشاركة عيسى آل كثير، وإحسان بهلفان، وسعيد أغائي، وحامد لاك، وأرمان رمضاني، وعلي شجاعي، وميلاد سارلاك، لاعبي برسبوليس الإيراني، في دوري أبطال آسيا؛ وذلك بسبب عقوبة وقعت عليه بعد شكوى تقدم بها المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش؛ بسبب مستحقاته المالية لدى النادي الإيراني.

وأضاف حسيني: ”يجب أن أقول إن الحكم الذي أعلنته لجنة الانضباط بالفيفا في قضية برانكو، تمت مراجعته عدة مرات، سواء في اتحاد كرة القدم أو في النادي، كما رأينا أن خبراء كرة القدم القانونيين في البلاد دخلوا أيضًا في هذه القضية، وليس في هذه القضية غموض“.

وتابع: ”كل شيء واضح تمامًا وتم الإعلان عنه عدة مرات حتى الآن، لكن بالنظر إلى مخاوف الجماهير، سأشرح الإجراء الذي تم، رغم أن اتحاد الكرة قدم بيانًا كاملاً بشأن ذلك في الأول من أغسطس الماضي، وصدر قرار اللجنة التأديبية للفيفا في 6 من أغسطس، وتم الإعلان عنه في 12 من الشهر ذاته.

ووفقًا للوائح الفيفا، فإن تاريخ الإخطار هو معيار العمل، وينص البند 3 من هذا التصويت صراحةً على ما يلي: يُمنح نادي المدين 30 يومًا من تاريخ الإخطار لسداد كامل ديونه إلى الدائن، وإذا لم يتم دفع هذه الأموال خلال هذه الفترة القانونية، فستظل عملية انتقال اللاعبين نافذة وليست مغلقة حتى انتهى آخر مهلة ليوم الدفع، نتيجة لذلك، قبل إغلاق نافذة الانتقالات، قام النادي بتجنيد وتسجيل لاعبين جدد خلال الموعد القانوني النهائي“.

وصرح مدير الشؤون الدولية في برسيبوليس: لم يكن هناك حظر على ذلك من قبل اتحاد الكرة الإيراني والفيفا، وقام نادي برسبوليس بجذب لاعبين جدد وفقًا للقواعد واللوائح واستخدام حقوقه القانونية، وتم تنفيذ جميع الإجراءات قبل أيام قليلة من نهاية 30 يومًا، وكان فريق برسبوليس لكرة القدم في قطر مع جميع اللاعبين وقبل يوم واحد من 12 من سبتمبر الماضي، حتى أننا سجلنا اللاعبين في نظام دوري أبطال آسيا قبل نهاية الرحلة عبر اتحاد الكرة وبعد موافقتهم“.

وأشار حسيني: ”ليس هناك أدنى غموض أنه حتى 12 سبتمبر الماضي (انتهاء المهلة)، ولم يكن هناك حظر من قبل الفيفا لبرسبوليس، ولم تتم إضافة أي لاعب إلى الفريق بعد هذا التاريخ، ولم يحدث أي نشاط نقل بعد هذا التاريخ، كما ورد في بيان الاتحاد الإيراني لكرة القدم“.

رابط مختصر