البرتغال تعود لفرض قيود مشددة بعد انتشار فيروس كورونا

الشأن الدولي
14 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
البرتغال تعود لفرض قيود مشددة بعد انتشار فيروس كورونا

قررت السلطات في البرتغال فرض إجراءات أكثر صرامة اعتبارا من غد الخميس لاحتواء الزيادات القياسية في معدلات تفشي فيروس كورونا بما يشمل فرض قيود أشد على التجمعات وتشديد العقوبات على المؤسسات التي تخالف القواعد.

وقال رئيس الوزراء أنطونيو كوستا في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء “أعلم أن الكثير من الناس أرهقتهم القيود… وأعلم أيضا أن الكثير من الناس خاصة الشبان لديهم انطباع خاطئ بأن مخاطر كوفيد-19 أقل بالنسبة لهم. لكن هذا الانطباع مضلل. كوفيد-19 يشكل خطرا عليك لكن الأمر يحمل أيضا خطرا كبيرا وهو عدوى الآخرين”.

واعتبارا من غد الخميس، ستقتصر التجمعات المسموح بها على خمسة أفراد. ويمكن حضور الأفراح وحفلات التعميد بما لا يتجاوز 50 شخصا بينما ستحظر إقامة احتفالات في الجامعات.

وتمت مضاعفة الحد الأقصى للغرامات التي تفرض على الشركات التي تخالف القواعد ليصبح عشرة آلاف يورو بدلا من خمسة آلاف.

رابط مختصر