العلماء يطورون جهازاً يتتبع النوم ويتلاعب بأحلام الناس

منوعات
17 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
العلماء يطورون جهازاً يتتبع النوم ويتلاعب بأحلام الناس

ادعى العلماء أنهم قادرون على التلاعب بأحلام النائمين بجعلهم يتخيلون موضوعات معينة، على غرار “أحلام اليقظة”.

واستخدم الباحثون في MIT Media Lab’s Fluid Interfaces تقنية تسمى حضانة الحلم المستهدف (TDI) لتحقيق ذلك.

ويستخدم جهاز حضانة الحلم المستهدف (TDI) مرحلة نوم مبكرة، تُعرف باسم الهيبناغوجيا (hypnagogia )، وتعرف أيضا باسم “الهلوسة التنويمية”، لتشكيل ما يحلم به النائم بوعي، وفقاً لـ(إندبندنت).

وتشكل الهيبناغوجيا المرحلة الأولى من النوم تشبه مرحلة نوم حركة العين السريعة (REM ) من حيث الموجات الدماغية والخبرة، ومع ذلك لا يزال بإمكان النائمين سماع الصوت أثناء التنويم المغناطيسي.

وعلى هذا النحو، أصغى المشاركون في تلك التجربة إلى تسجيلات صوتية، تتضمن طلبين هما: “تذكر أن تفكر في شجرة”، و”تذكر أن تراقب أفكارك”. وفي مرحلة لاحقة، أنصتوا إلى الطلبين نفسيهما بعد تشغيل هذه الاقتراحات في وقت مناسب.

وباستخدام متتبع النوم اليدوي، والذي يمكن أن يكتشف تغيرات متعددة مثل نبض قلب مرتديها، والشحنات الكهربائية على الجلد، وحركة الإصبع، وأكثر من ذلك، تمكّن للباحثين من معرفة متى دخل النائم في مرحلة الهيبناغوجيا ومن ثم تحديد الوقت الملائم لتشغيل التسجيلات الصوتية المذكورة سابقا.

ويمكن لمتتبع النوم، المسمى Dormio، أن “يوفر الصوت في الأوقات الصحيحة، ويسجل صوت تقارير الأحلام”، وفقا لمؤلف الدراسة الرئيسي آدم هار هورويتز.

ووفقا للدراسة، ذكر أكثر من ثلثي الأشخاص الذين شملتهم الدراسة أن الأحلام عكست المطالبات الصوتية.

ووصف أحد المشاركين تتبع جذور الشجرة، بينما تذكر آخر شجرة من طفولته. ومع ذلك، نظرا لأن العديد من جوانب التلاعب بالأحلام غير مفهومة، فمن غير الواضح كيف يمكن أن يفيدهم دفع أحلام النائم.

ووقع تصميم تقنية Dormio لأول مرة في عام 2018. ومنذ تلك الدراسة التجريبية، عُقدت ورشة عمل لاحقة في يناير 2019، من أجل مناقشة التقنيات الجديدة للدراسة والتسجيل والتأثير على الأحلام.

وعلاوة على ذلك، توجه التجربة الجديدة الأحلام نحو موضوعات معينة “عند بداية النوم”، والتي يمكن أن تسمح بعد ذلك بدمج المعلومات في محتوى الأحلام.

وعرف الباحثون منذ عقود أن تجارب اليقظة يمكن أن تؤثر على الأحلام، على الرغم من صعوبة جمع دراسات واسعة النطاق حول مثل هذه الأحداث، وفقا لما قاله الدكتور فالداس نوريكا، محاضر في علم النفس بجامعة كوين ماري بلندن، لصحيفة “إندبندنت” البريطانية.

وأضاف: “حضانة الأحلام المستهدفة (TDI) باستخدام جهاز Dormio هي تقنية جديدة مرحب بها للغاية، تمكن من زرع كلمات وموضوعات محددة في الأحلام. وعلاوة على ذلك، يسمح Dormio بتغيير محتوى الأحلام أثناء النوم في المنزل. وعلى هذا النحو، فإنه يوفر فرصا لإجراء اختبارات على نطاق واسع، وأنا متأكد من أن هناك العديد من الأشخاص الحريصين جدا على التجربة الذاتية باستخدام Dormio في منازلهم”.

رابط مختصر