إسرائيل: الاستطلاعات تحاصر غانتس ونتنياهو

الشأن الاسرائيلي
19 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
إسرائيل: الاستطلاعات تحاصر غانتس ونتنياهو

أظهرت الاستطلاعات التي أجرتها كل من القناة 12 و 13 للتلفزيون الاسرائيلي، مساء الأحد، ارتفاع حظوظ حزب “يمينا” المتشدد بقيادة نفتالي بنيت على حساب حزب “الليكود” الحاكم برئاسة بنيامين نتنياهو وكذلك حزب “أزرق أبيض” بزعامة بني غانتس.

وتغير هذه التحولات الخارطة السياسية وتوجهات مزاج الناخب الإسرائيلي في ظل جائحة كورونا وتأثيرها على الحياة الاقتصادية في البلاد، ما يحتم على نفتالي بنيت ايجاد شراكات جديدة لم تكن واردة سابقا في الحسبان خاصة تحالفه مع بيني غانتس ويائير لابيد الذي رفض فكرة الانضمام اليهما في الانتخابات الأخيرة.

وفيما يتعلق بعدد المقاعد البرلمانية التي سيحظى بها كل تشكيل سياسي، لو أجريت الانتخابات الإسرائيلية اليوم، فقد حظي الليكود بـ 27 مقعداً، وجاء في المرتبة الثانية وفق الاستطلاع، قائمة “يمنيا” برئاسة نفتالي بينيت التي حصلت على 22 مقعداً، وذلك أقل بمقعد من نتائج عن نتائج الاستطلاع الأخير.

قائمة “يش عتيد-تيلم” برئاسة يائير لبيد حصلت على 17 مقعداً، فيما حصلت القائمة “المشتركة” على 15 مقعداً، وحصل حزب “أزرق أبيض” بقيادة غانتس على 10 مقاعد وفق نتائج الاستطلاع.

حركة “شاس” برئاسة اريه درعي، حصلت على 9 مقاعد، وحزب “يسرائيل بيتنو” برئاسة ليبرمان حصل على 7 مقاعد، ومثلها في عدد المقاعد حصل حزب “يهدوت هتوراه” برئاسة ليتسمان أما حزب “ميرتس” برئاسة هيرفوتس حصل على 6 مقاعد.

على مستوى التكتلات فقد أظهرت نتائج الاستطلاع حصول معسكر اليمين على 49 مقعداً، والمتدينون 16 مقعداً، معسكر اليسار على 33 مقعداً، 15 مقعداً للقائمة “المشتركة”، و7 مقاعد لليبرمان.

وبحسب المعطيات الجديدة فان 63% من العاطلين الجدد هم من فئة النساء مقابل 57% في الموجة الاولى، ويتضح من المعطيات ان 50% من العاطلين الجدد هم بجيل حتى 34 عاما، وذلك اعلى من الموجة الاولى حيث كانت نسبتهم 47% ، تبدو هذه النسبة العالية بسبب ان عدد كبير من العاطلين الجدد يعملون بمجال المبيعات والمطاعم.

رابط مختصر