إجراءات جديدة لمواجهة “كورونا” في تونس

الشأن العربي
29 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
إجراءات جديدة لمواجهة “كورونا” في تونس

قرر رئيس الوزراء التونسي هشام المشيشي، اتخاذ حزمة من الإجراءات، اليوم الخميس، لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، من بينها تعليق الدروس 10 أيام وإغلاق دور العبادة مدة أسبوعين.

وعقد رئيس الوزراء، هشام المشيشي اجتماعا مطولا مع أعضاء من اللجنة العلمية لمجابهة كورونا، قبل الإعلان عن الإجراءات الجديدة، في بلاغ نشرته رئاسة الحكومة، على صفحتها عبر موقع فيسبوك.

وتضمنت القرارات الجديدة، منع التنقل بين محافظات البلاد، والإذن لرؤساء المحافظات، إعلان حظر التجول في كل الجهات ليسري بين الساعة الثامنة ليلا إلى الخامسة صباحا يوميا.

كما قرر هشام المشيشي غلق المقاهي والمطاعم اعتبارا من الساعة الرابعة مساء    والشروع في تنفيذ حملات أمنية صارمة لمراقبة التزامها بطاقة استيعاب دنيا.

وتم منع كل التجمعات، التي تتجاوز 4 أشخاص في الأماكن العامة، واستثناء كل المشتريات المتصلة بمجابهة كورونا من قواعد الصفقات العمومية، التي تفرض مرورها بمسارات تضمن شفافيتها، وإسناد الإشراف عليها إلى إدارة الصحة العسكرية، إضافة إلى تشديد الرقابة على ارتداء الكمامات.

وتزامنت الإجراءات الجديدة، مع تطور غير مسبوق للوضع الوبائي في البلاد، بعد أن أكدت وزارة الصحة تسجيل ما لا يقل عن 32 وفاة و أكثر من ألف إصابة يوميا، وبلوغ أقسام العناية المركزة في أغلب المستشفيات العامة في البلاد طاقتها القصوى؛ ما عزز المخاوف من عدم قدرة الدولة على التعامل مع الوباء.

ويشار إلى أن تونس، تحتل المركز الـ 70 عالميا في عدد الإصابات بكورونا، وتتموقع خلف الجزائر ، بتسجيل 54 ألفا و 278 إصابة، شفي منها 5 آلاف و 32 شخصا، فيما بلغ إجمالي عدد الوفيات بالفيروس 1153 وفاة.

كلمات دليلية
رابط مختصر