البرهان: المهدي والسنهوري لم يبديا اعتراضا على التطبيع

الشأن الدولي
31 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
البرهان: المهدي والسنهوري لم يبديا اعتراضا على التطبيع

قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، الفريق أول عبدالفتاح البرهان، أنه تشاور مع رئيسي حزبي الأمة والبعث، الصادق المهدي وعلي الريح السنهوري، فيما يتعلق بشأن التطبيع مع إسرائيل.

واضاف البرهان أن المهدي والسنهوري لم يبديا اعتراضا، طالما أن الأمر سيعرض على السلطة التشريعية القادمة للموافقة عليه.

ولفت البرهان في حوار عبر قناة السودان الفضائية إلى أنه تشاور مع 90% من قادة القوى السياسية والمجتمعية السودانية، وأنهم لم يعترضوا، واتفق الجميع على المضي في تطبيع العلاقات مع إسرائيل وفق ما يحقق المصالح الوطنية السودانية العليا.

وقال البرهان إن تطبيع العلاقات مع إسرائيل محفز لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب الأمريكية، موضحا أن الولايات المتحدة لم تدرج إسم السودان في القائمة فقط لاتهامه بتفجيرات دار السلام ونيروبي والمدمرة كول.
من جهة أخرى، شدد البرهان على أن الاقتصاد السوداني في طريقه للتعافي بعد فك العزلة الدولية عنه، مشيرا إلى أن المحافظة على الاستقرار الأمني وتقوية سعر الصرف وإصلاح قوانين الاستثمار، سيسهل جذب الاستثمارات وتدفق رؤوس الأموال إلى البلاد.

رابط مختصر