الهباش: القيادة تدعم الاكاديميين في نضالهم ضد الضم

الشأن المحلي
5 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الهباش: القيادة تدعم الاكاديميين في نضالهم ضد الضم

 التقى الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين ومستشار الرئيس للشؤون الدينية بوفد من الحملة الاكاديمية الدولية لمناهضة الاحتلال والضم.

وأكد الهباش على اهتمام القيادة الفلسطينية وتأكيدها على دعم الاكاديميين وكافة الحراكات الشعبية المنددة بالضم.

وأشار الهباش في حديثه الى أهمية الحملات الشعبية في مناصرة القضايا الوطنية، لاسيما اذا ما تمثلت هذه الحملات بالحراك النخبوي الاكاديمي ضد الاحتلال والتطبيع والضم كما هو الحال بالنسبة للحملة الاكاديمية الدولية التي تقارع الاحتلال بالبحث العلمي وبتجييش المجتمع الدولي لصالح القضايا المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأكد الهباش على أهمية الوحدة الوطنية في التصدي لصفقة القرن ومخطط التصفية للقضية الفلسطينية.

من جانبه اكد الدكتور رمزي عودة مدير وحدة الابحاث في معهد فلسطين لابحاث الامن القومي ومنسق الحملة الاكاديمية بان الحملة الاكاديمية تهدف الى توفير مساحة كافية للاكاديميين الفلسطينين والعرب والدوليين تساهم في تعزيز أدوات النضال ضد الاحتلال.

واعتبر عودة أن بيانات الحملة الدولية وجهودها في رفع الوعي حول مخاطر صفقة القرن كلها أدوات تشير الى أن الفلسطينيين كلهم قيادة وشعبا موحدين في رفض صفقة القرن.

كما أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتج الدكتور جمال حويل وأحد مؤسسي الحملة بأن الحملة تسعى لانشاء تنسيقات أكاديمية مرتبطة بالحملة الاكاديمية ومنتشرة في مختلف الدول والمجتمعات المناصرة للقضية الفلسطينية، وتسعى هذه التنسيقيات لاحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب لفلسطيني والذي تحييه الجمعية العامة للامم المتحدة ومختلف دول العالم في 29 من الشهر الجاري وذلك من خلال اطلاق موجة مفتوحة للاكاديميين الفلسطينيين والعرب تحت شعار “التطبيع اخطر من الضم” وتشترك فيها الاذاعات والتلفزيونات في مختلف الدول العربية.

واختتم اللقاء بالتأكيد على أهمية الحراك الشعبي في مختلف الجبهات من أجل التصدي لصفقة القرن.

واعتبر المجتمعون بأن المبادرة العربية للسلام تبقى هي الخيار الامثل والمقبول للتسوية السلمية للنزاع الفلسطيني الاسرائيلي. يذكر ان هذا الاجتماع يأتي في سياق سعي الحملة الى كسب التأييد السياسي والشعبي للترويج لانشطتها ومناصرة القضايا الوطنية، وقد شارك هذا الاجتماع من الحملة الدكتور خليل ابو كرش والدكتور اشرف ابو خيران، كما حضره من جانب ديوان قاضي القضاة الدكتور خالد بارود والاستاذ حمزة دعنا.

كلمات دليلية
رابط مختصر