حمد تبحث مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة تطوير عمل النساء في قطاع الأمن

الشأن المحلي
8 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
حمد تبحث مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة تطوير عمل النساء في قطاع الأمن

بحثت وزيرة شؤون المرأة آمال حمد، اليوم الأحد، مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، برنامجاً يهدف لتطوير عمل النساء في قطاع الأمن.

وأكدت حمد خلال الاجتماع الذي شاركت فيه اللجنة الاستشارية لوحدات النوع الاجتماعي في قطاع الأمن، أهمية زيادة نسبة مشاركة النساء في المؤسسة الأمنية، وتطوير وبناء قدرات الكوادر النسوية ووحدات النوع الاجتماعي في الأجهزة الأمنية.

وشددت على أهمية رفع نسبة النساء في المؤسسات الأمنية، من 6% النسبة الحالية، إلى 10% في هذه المرحلة، لإحداث التوازن في النوع الجندري، من خلال استقطاب الفتيات، ورفع وعي المجتمع لأهمية وجود النساء في المؤسسة الأمنية.

وأضافت حمد ان البرنامج المشترك مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة يرتكز على أحد محاور الجيل الثاني من خطة القرار 1325، الذي أطلقته الوزارة مؤخرا، وهو المشاركة السياسية للمرأة.

بدورها، قدمت مديرة مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة في غزة هبة الزيان، عبر تقنية زووم، شرحاً مفصلاً عن البرنامج الذي يتناول البيئة والإطار الهيكلي داخل المؤسسة الأمنية، وتغيير النظرة النمطية المجتمعية لمشاركة النساء في قطاع الأمن، وبأن أهم مكونات البرنامج التدقيق التشاركي من منظور النوع الإجتماعي، والتمكين وبناء القدرات، وتطوير البنية التحتية لتصبح مستجيبة لقضايا النوع الاجتماعي.

وبحثت عضوات اللجنة الاستشارية تفاصيل البرنامج، من خلال مجموعة من الملاحظات، لتحديد الأولويات والاحتياجات، بما يتناسب مع خصوصية العمل في كل جهاز أمني، وبشكل يضمن الفائدة القصوى من كافة محاور البرنامج.

رابط مختصر