جنين: الفصائل الوطنية والإسلامية تؤكد التمسك بخيار المصالحة

الشأن المحلي
25 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
جنين: الفصائل الوطنية والإسلامية تؤكد التمسك بخيار المصالحة

اعتبرت فصائل العمل الوطني والإسلامي في جنين، مساء اليوم الأربعاء، أن السبيل لإنهاء الاحتلال يتطلب إنهاء الانقسام وانجاز المصالحة الوطنية.

وأكدت الفصائل خلال اجتماعها في مقر جبهة النضال الشعبي، خيار المقاومة الشعبية الذي يشكل أحد أدوات النضال الفلسطيني لدحر الاحتلال الإسرائيلي، مثمنة الجهود التي تبذل من قبل الرئيس والقيادة في استيعاب شريحة الأسرى المحررين في مؤسسات الدولة وانصافهم من خلال توفير سبل الحياة الكريمة لهم.

وطالب ممثلو الفصائل بالإفراج عن الأسرى جميعا وخاصة في ظل انتشار فيروس كورونا، وذلك كحق وطني أقرته كافة المواثيق الدولية، محملة حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم.

ودعت الفصائل أبناء محافظة جنين إلى المشاركة بالذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الأسير أبو دياك في منزله في بلدة سيلة الظهر، والمشاركة في استقبال الأسير ماهر الأخرس يوم غد الخميس بمنزله في بلدة سيلة الظهر.

وتم الإعلان عن حملة “أنصار” لنصرة الأسرى بمبادرة من المجلس الأعلى للشباب والرياضة وبالتعاون مع القوى الوطنية والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى وذلك خلال زيارة لمنزل الشهيد كمال أبو وعر، واستكمال الفعاليات المنددة بسياسة الاحتلال الهادفة إلى النيل من حياة أسرانا.

وترأس الاجتماع منسق فصائل العمل الوطني راغب أبو دياك، وعضوية ممثلي الفصائل الوطنية والإسلامية: عبد الله قبها، وعبد الجبار جرار، ومهند قلالوه، ومفيد جلغوم، وفياض زقزوق، وغياث عابد، وعبد الكريم طحاينة، وعطا اغباريه، وجمال محاميد.

رابط مختصر