الجامعة العربية: اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني مناسبة هامة لتأكيد عدالة القضية الفلسطينية

الشأن العربي
26 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
الجامعة العربية: اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني مناسبة هامة لتأكيد عدالة القضية الفلسطينية

 أكدت جامعة الدول العربية، أن إحياء “اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني”، يُعدّ مُناسبة مُهمّة لإعادة التأكيد على عدالة القضية الفلسطينية، وضرورة تحقيق الحل العادل والدائم لها وفقا لمُقررات الشرعية الدولية ذات الصلة، ووضع حد لمُعاناة الشعب الفلسطيني والظُلم الواقع عليه جراء إستمرار الاحتلال .

ويوافق الأحد المقبل اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي أقرّته الجمعية العامة للأمم المُتحدة في قرارها رقم (40/32 ب) لسنة 1977 ليكون يوماً دولياً للتأكيد على التضامن مع الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة غير القابلة للتصرّف التي أقرّتها القرارات والمواثيق الدولية وفي مُقدمتها حقه في تقرير المصير، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المُستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران يونيو عام 1967 وحق الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي أُبعدوا عنها.

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية سعيد أبو علي، في تصريح صحفي، نظراً للظروف الاستثنائية التي يمرّ بها العالم جراء جائحة “كورونا” ستواصل الأمانة العامة إحياء هذه المُناسبة وتأكيد تضامنها مع الشعب الفلسطيني بما يتفق مع التدابير الاحترازية المعمول بها.

وأضاف ان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط سيوجّه رسالة إلى العالم بهذه المُناسبة دعماً وتضامناً مع الشعب الفلسطيني، وسيتم تعميمها على مندوبيات الدول الأعضاء ومكاتب وبعثات الجامعة بالخارج التي تُشارك في مُختلف الفعاليات التضامنية التي تنظمها الدول المُستضيفة للبعثات، وعلى مُختلف وسائل الإعلام.

وقال: إن (قطاع فلسطين والأراضي العربية المُحتلة) بالجامعة العربية سيقوم بإصدار عدد خاص من مجلتها الشهرية “فلسطين في شهر” يتناول مُختلف جوانب القضية الفلسطينية العادلة والمواقف الدولية المُتضامنة مع الشعب الفلسطيني لعام 2020، والتي ركّزت على الرفض الدولي لمُخططات الضم الإسرائيلية، بمُشاركة مُختلف دول العالم باستثناء الولايات المُتحدة الأمريكية، وذلك عبر تأكيدها على رفض الضم وإدانته والتصدي له، فكانت هذه المواقف الدولية المُشرّفة من أبرز أشكال التضامن مع الشعب الفلسطيني عام 2020، والتي أفشلت كافة هذه المُخططات كما أفشلتها نضالات الشعب الفلسطيني وموقف القيادة الفلسطينية.

وأضاف ان المجلة ستشمل أيضاً تقريراً شاملاً عن حركة المُقاطعة الدولية، وما حققته من إنجازات هذا العام وذلك في سياق التضامن مع الشعب الفلسطيني، بحيث سيتم تعميم هذا العدد الخاص من المجلة على مندوبيات الدول الأعضاء وبعثات الجامعة بالخارج ووسائل الاعلام كافة.

كلمات دليلية
رابط مختصر