ابرز ما جاء في الصحف العالمية

الشأن الدولي
26 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
ابرز ما جاء في الصحف العالمية

تناولت الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم الخميس العديد من الملفات، التي من أهمها تبعات الانتخابات الرئاسية الأمريكية على الأوضاع في الولايات المتحدة، واستعداد إسرائيل لمرحلة ما بعد ترامب، خاصة في ما يتعلق بالمواجهة مع إيران، وتحرك بلجيكا نحو حظر حزب الله اللبناني بشكل كامل.

الذعر يضرب الديمقراطية الأمريكية

قالت صحيفة ”غارديان“ البريطانية إن انقلاب الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية، التي انحازت للديمقرطي جو بايدن، فشل في تحقيق أهدافه، ولكن الديمقراطية الأمريكية أصبحت الآن في حالة رعب.

وأضافت: ”لم ينجح الانقلاب، وفي سلوك يكشف قبول الأمر الواقع على مضض، أشار ترامب إلى أن انتقال السلطة يمكن أن يبدأ“.

وأوضحت: ”أصبح ترامب أقرب من أي وقت مضى من الاعتراف بالهزيمة، ولكن آلية العملية الانتقالية هي التي اكتسبت الزخم، وتملك إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن الجديدة الآن السيطرة على الإنترنت الحكومي، وتحصل على إفادات من الوكالات الحكومية، ومن المتوقع أن تتسلم التمويل الفيدرالي قريباً“.

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاغون، سريعاً أنها ستدعم العملية الانتقالية، وواحداً تلو الآخر، فإن الجمهوريين البارزين يعترفون بنتيجة الانتخابات.

وتابعت: ”ولكن الديمقراطية الأمريكية في حالة ذعر، فمع تلاشي الشعور بالتهديد الوشيك، فإن أعمال الدائرة الداخلية المعقدة الخاصة بالانتخابات الأمريكية أصبحت تحت تدقيق شديد، لتحديد ما إذا كانت قوية بالفعل كما يأمل أنصارها، أم أن الولايات المتحدة كانت محظوظة هذه المرة“.

ونقلت عن كاترينا ماليغان، المسؤولة البارزة السابقة في وحدة الأمن القومي بوزارة العدل الأمريكية، قولها: ”منذ زمن طويل وأنا ضمن معسكر المؤمنين بأن الديمقراطية الأمريكية محمية بحواجز متينة فعالة“.

وأضافت: ”ولكن رؤيتي تغيرت خلال الأسابيع الأخيرة، أعتقد الآن أننا نعتمد بشكل كبير على أجزاء هشّة من ديمقراطيتنا، ونتوقع من الأشخاص، وليس المؤسسات، أن يقوموا بالدور الذي يجب أن تلعبه المؤسسة“.

وتابعت الصحيفة: ”كشف الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب خطة لعبه حتى قبل الانتخابات الرئاسية، وقد أصبح التركيز أكثر حدة مع كل يوم مجنون منذ ذلك الحين: شكك في مصداقية بطاقات الاقتراع البريدية، وادعى الفوز في ليلة الانتخابات قبل فرز معظمها، ثم نشر ما يكفي من الارتباك والمزاعم، إضافة إلى تحقيقات وزارة العدل، والفوضى في الشوارع، مع الميليشيات اليمينية المتطرفة، لتأخير التصديق على النتائج“.

وأردفت: ”في النهاية، فقد حقق بايدن انتصاراً واضحاً بهامش 6 ملايين صوت على صعيد التصويت الشعبي، وآلاف الأصوات في الولايات الحاسمة، كما أن أدلة التزوير ضئيلة للغاية، وسوف تجعل القناة القانونية بمثابة مهمة مستحيلة حتى مع وجود أفضل المحامين“.

ورأت الصحيفة أن تجربة الانتخابات الرئاسية 2020 أثارت مخاوف حول ما إذا كانت ديمقراطية الولايات المتحدة تستطيع تحمّل الانتخابات ذات التنافسية الشديدة والقريبة للغاية في نتائجها، ووجود جماعة أكثر تنظيماً تريد الحفاظ على السلطة وسرقتها. الميليشيات التي لم تكن منظمة بما يكفي بوصفها قوة الرعب التي كان يأملها ترامب، يمكن أن تكون أقوى في المناسبة المقبلة.

2020-11-6-26

مطالب إسرائيل من إدارة بايدن

قالت مجلة ”فورين بوليسي“ الأمريكية إن التهديد الإيراني، سواء التقليدي أو النووي، لديه تأثير كبير على الحسابات السياسية لإسرائيل، ففي الوقت الذي تعتبر فيه إسرائيل أن مخاطر الصراع العسكري مع الفلسطينيين وحزب الله اللبناني حقيقية، فإن نطاقها محدود نسبياً، لأن نشوب مثل هذا الصراع لن يمثل تهديداً وجودياً لإسرائيل.

وأضافت: ”على النقيض، فإن احتمال حصول إيران على السلاح النووي يُرى بوصفه تهديدا وجوديا محتملا من جانب المؤسسة الأمنية الإسرائيلية، وهذا ما يفسر الأسباب التي دفعت الحكومة الإسرائيلية إلى تخصيص قدر كبير من الاهتمام والموارد في محاولة لإبطاء البرنامج النووي الإيراني ومحاولة منع طهران من امتلاك السلاح النووي، سواء كانت تلك المحاولات بصورة مستقلة أو بالتعاون مع حلفاء“.

ومضت تقول: ”التغييرات والتقلبات في النهج الأمريكي تجاه إيران وبرنامجها النووي تؤثر في الحسابات الرئيسية للأمن القومي الإسرائيلي، في كيفية المضي قدماً نحو تحقيق أهداف الوصول إلى أبعد وقت ممكن كي تمتلك إيران السلاح النووي، وفي الوقت نفسه منع نشوب حرب، من المتوقع أن يختلف نهج إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تجاه إيران، وبالتالي فإن على إسرائيل أن تستعد لذلك“.

وتابعت: ”سوف يكون من المهم بالنسبة لإسرائيل أن توضّح للإدارة الأمريكية الجديدة بعض مطالبها في ما يتعلق بالملف النووي الإيراني، ويأتي على رأسها عدم رفع كل العقوبات التي تم فرضها مجدداً على الجمهورية الإسلامية في ولاية ترامب، قبل التوصل إلى اتفاق جديد ومحسن يتضمن تنازلات إضافية من جانب طهران“.

ستطلب إسرائيل من إدارة بايدن تركيز الجزء الأكبر من جهودها على القضية النووية: توسيع القيود المفروضة على نوعية وكمية أجهزة الطرد المركزي والمواد الانشطارية المخزنة، وتقييد البحث والتطوير على المستوى المتقدم في أجهزة الطرد المركزي، وتنفيذ نظام تفتيش أكثر صرامة واتساعاً.

وأردفت: ”من المؤكد أن تسعى إسرائيل أيضاً إلى اتفاق يتضمن قيوداً على برنامج إيران الصاروخي والنشاط المزعزع للاستقرار في المنطقة، لكن سدّ الثغرات النووية في اتفاق 2015 هو الأولوية الرئيسية، كما أن إمكانية القيام بذلك يجب ألا تعتمد على التوصل إلى تفاهم بشأن المسائل غير النووية“.

2020-11-1604937636768124500

انتفاضة بلجيكية ضد حزب الله

قالت صحيفة ”جيروزاليم بوست“ الإسرائيلية إن بلجيكا تدرس اقتراحاً بحظر حزب الله اللبناني، سواء على الصعيد العسكري أو السياسي.

وأضافت: ”بلجيكا، مثل العديد من دول الاتحاد الأوروبي، تتبع سياسة الاتحاد في حظر الذراع العسكرية لحزب الله وليس فرعه السياسي، إلا أن النائب مايكل فريليتش أكد أن بروكسل يجب أن تحظر حزب الله بشكل كامل، وتقدّم بمشروع قانون بهذا الصدد إلى البرلمان البلجيكي“.

ومضت تقول: ”مستشهداً بجمع تبرعات في المساجد البلجيكية لصالح حزب الله، قال فريليتش إنه من السخف أن نتصور أنه في حالة وصول 100 ألف دولار إلى لبنان، فإن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله سوف ينظر إلى تلك الأموال ويقول إنها ستكون مخصصة للأغراض السياسية فقط. هذا أمر ينافي العقل، نعلم جميعاً أن تلك الأموال سوف تستخدم في الأغراض العسكرية والإرهابية، مثل صواريخ الكاتيوشا“.

2020-11-50243415_101

وتابعت: ”دعا النائب الحكومة البلجيكية إلى أن تحذو حذو ألمانيا وبريطانيا، اللتين حظرتا حزب الله مؤخراً، وهولندا التي حظرت الجماعة الإرهابية في 2004، كما حظرت إستونيا وليتوانيا حزب الله هذا العام، وناشد اليسار، الذي يمكن أن يعرقل مشروع القرار، بالتوقف عن الحديث حول حقوق الإنسان، مشدداً على أن الحق في الحياة هو الأهم، وأن الحرب ضد الإرهاب يجب أن تكون جماعية“.

كلمات دليلية
رابط مختصر