هل باعت شركة “هواوي” علامتها التجارية “هونر” قبل إفلاسها؟

اقتصاد
28 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
هل باعت شركة “هواوي” علامتها التجارية “هونر” قبل إفلاسها؟

أكدت شركة هواوي الصينية، في وقت سابق من الشهر الجاري، صحة التقارير المستمرة بشأن اعتزامها بيع علامتها التجارية ”هونر“ إلى ائتلاف تجاري في الصين.

ويعتقد أن عملية البيع نتجت بشكل كبير عن عمليات الحظر المختلفة التي تعرضت لها ”هواوي“ من قبل الحكومة الأمريكية.

ولم تكن ضغوط واشنطن سببا وحيدا، حيث اعترف المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة هواوي، ”رن تشنغ“، في منتدى موظفي الشركة، اليوم السبت، بأن عملية البيع كانت ضرورية؛ لأن الشركة كانت تتعرض لضغوط هائلة؛ بسبب استمرار عدم توفر العناصر التقنية اللازمة.

وأضاف أن شركة هواوي كان يمكنها التغلب على الصعوبات، إلا أنها قررت بيع ”هونر“ حتى لا يفقد موظفوها وموزعوها وظائفهم إذا توقفت قنوات البيع.

وقال تشنغ: ”الموجات المتتالية من العقوبات الأمريكية الشديدة ضد هواوي جعلتنا ندرك أن بعض السياسيين الأمريكيين يريدون قتلنا“.

وعبر الرئيس التنفيذي للشركة عن أمله في أن تصبح ”هونر“ أكبر منافس لهواوي بعد عملية الانفصال، مشيرا إلى أن موظفيها يجب أن يكون لديهم دافع لمنافسة الشركة الأم.

ويبدو ذلك بعيد المنال على الأقل في الوقت الحالي، حيث شكلت مبيعات الهواتف الذكية من ”هونر“ حوالي 26٪ فقط من إجمالي مبيعات هواوي في الربع الثالث من العام الجاري.

وكانت ”هواوي“ قد أعلنت أنها باعت علامتها التجارية المخصصة للهواتف الذكية ”هونر“ إلى كونسورتيوم محلي؛ بسبب الضغوط الهائلة التي تتعرض لها سلسلة توريدها من جراء العقوبات الأمريكية.

واشترى ماركة ”هونر“ تحالف من 40 شركة، يضم وكلاء وموزعين وشركات أخرى تتوقف حياتها على هذه العلامة التجارية، بحسب ما أعلنت هواوي والكونسورتيوم في بيانين منفصلين.

رابط مختصر