نشطاء في الولايات المتحدة يجمعون على دعم حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني

الشأن الدولي
29 نوفمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
نشطاء في الولايات المتحدة يجمعون على دعم حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني

أجمع نشطاء أميركيون وعرب في الولايات المتحدة الأميركية على دعم حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني، وعلى ضرورة إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية”.

وأكدوا في تصريحات منفصلة، لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي يصادف اليوم الأحد، التاسع والعشرون من تشرين الثاني من كل عام، على وجوب بذل جهود مضاعفة للمطالبة بالحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف.

المحامي الأميركي ورئيس حركة “جي ستريت” في شيكاغو ريتشارد جولدواسر عبر عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني في نضاله لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وقال جولدواسر: “يحق للفلسطينيين حق تقرير المصير، ذاته الذي حاربنا البريطانيين من أجله كأميركيين، والذي حارب من أجله الأمريكيون من أصل أفريقي، من العبودية أولا، ثم من قوانين جيم كرو، وما زلنا نكافح من أجله حتى يومنا هذا، وهو نفس تقرير المصير الذي حاربت إسرائيل نفسها من أجله”.

وأضاف: “الحقوق الفلسطينية السياسية وحقوق الإنسان ليست خاضعة للحقوق الإسرائيلية ولا مشتقة منها، إنهم يقفون بمفردهم، ويستحقون أن يعاملوا على هذا النحو، إنني لا أقدم تضامني فحسب، بل أتعهد بمواصلة العمل من أجل تحقيق تقرير المصير للشعب الفلسطيني”.

بدروه، عضو الأمانة العامة للشبكة العربية للثقافة والرأي والاعلام، الناشط السياسي فراس الطيراوي قال: آن الأوان للمجتمع الدولي ودول العالم كافة الوقوف وقفة تاريخية لإنهاء آخر وأطول احتلال في التاريخ الحديث، وإجبار حكومة الاحتلال على الانسحاب الفوري من الأراضي الفلسطينية، وتنفيذ القرارات الدولية.

وأكد الطيراوي على ضرورة تمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره، تحقيقا للشرعية والعدالة الدوليتين، وانتصاراً للحق الفلسطيني في مواجهة غطرسة دولة الاحتلال، ما يتطلب بذل جهود مضاعفة للمطالبة بالحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف، وفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

من جانبه، أكد مدير التواصل في الولايات المتحدة لحركة صوت واحد الدولية عز الدين المصري: على حق الشعب الفلسطيني في تأسيس دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران لعام ٦٧، وحل عادل لقضية اللاجئين.

ووجه المصري التحية لكل الشعوب والدول التي تساند حق الشعب الفلسطيني في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وقيام دولته المستقلة.

من جهته، قال المدير التنفيذي العالمي لحركة صوت واحد مارا لي: ‎إن تحقيق رؤية الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة أمر أساسي لمهمتنا والتزامنا بتحويل هذا الحلم إلى حقيقة”.

وأضاف لي: “في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، دعونا نجدد التزامنا بالقيام بدورنا في تهيئة الظروف للفلسطينيين ليعيشوا حياة مليئة بالحرية، والكرامة، وحقوق المواطنة الكاملة في دولة فلسطينية مستقلة.

كلمات دليلية
رابط مختصر