نيويورك تايمز: بايدن لن يتخذ إجراء فوريا لإلغاء اتفاق التجارة مع الصين

الشأن الدولي
2 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
نيويورك تايمز: بايدن لن يتخذ إجراء فوريا لإلغاء اتفاق التجارة مع الصين

أوردت نيويورك تايمز اليوم الأربعاء أن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لن يتخذ إجراء فوريا لإلغاء اتفاق التجارة، الذي أبرمه الرئيس دونالد ترامب مع الصين.

وقال بايدن في مقابلة مع أحد الكتاب بالصحيفة، إنه لن يتخذ إجراء فوريا فيما يتعلق بإلغاء رسوم جمركية تبلغ 25% فرضها ترامب على نصف صادرات الصين تقريبا إلى الولايات المتحدة.

وبموجب الاتفاق، وافقت الصين على زيادة مشترياتها من المنتجات والخدمات الأمريكية بما لا يقل عن 200 مليار دولار في 2020 و2021.

من جهة أخرى، كشف تقرير لمجلس الشيوخ الأمريكي (الكونغرس) أن الصين ستتفوق على الولايات المتحدة اقتصاديًا وعسكريًا وتكنولوجيًا العام الجاري، مشددًا على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة هذا التطور الجديد.

وأشار التقرير الذي أعدته ”لجنة المراجعة الأمريكية-الصينية“ في الكونغرس، ونشرته مجلة ”نيوزويك“ الأمريكية، الأربعاء، إلى أن الصين تسعى بكل قدراتها منذ نحو عقدين لأن تكون القوة الأولى في العالم، وأنها حققت تقدمًا هائلًا في هذا المجال.

وقالت نائبة رئيس اللجنة، كارولين بارثولوميو، في التقرير الذي قالت المجلة إنها حصلت عليه قبل نشره: ”كان معظم تركيزنا العام الجاري على تجاوز الصين للولايات المتحدة في المجالات الاقتصادية والتكنولوجية والدبلوماسية والعسكرية والأمنية.“

وأضافت: ”من الواضح أن الصين تقوم باستخدام قوتها ونفوذها المتزايدين من أجل إعادة النظر بالنظام العالمي ووضع نفسها على قمة هرم عالمي جديد.“

ولفت التقرير إلى أن الصين بدأت تعطي الأولوية للجهود من أجل اللحاق بركب الولايات المتحدة ثم تجاوزها منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008 مع صعود نجم الرئيس الصيني شي جين بنغ الذي تولى رئاسة الحزب الشيوعي الصيني قبل نحو 8 سنوات.

وقال التقرير: ”لطالما كانت بكين تطمح إلى أن تضاهي الولايات المتحدة كأقوى دولة في العالم وأكثرها نفوذًا.. وعلى مدى السنوات الخمسة عشرة الماضية، مع نمو قوتها الاقتصادية والتكنولوجية، ونفوذها الدبلوماسي، وقدراتها العسكرية، حولت الصين تركيزها نحو التفوق على الولايات المتحدة.“

وتابع: ”نستطيع القول إن كثير من القضايات تغيرت، ولا تقتصر فقط على تعاظم التحدي الصيني، بل إن الصين أصبحت تشكل تهديدًا للولايات المتحدة في عدد من المجالات المختلفة بما فيها المجالات العسكرية والاقتصادية… ولذلك أصبح هناك اهتمامًا متزايدًا من الكونغرس بضرورة فعل شيء حيال ذلك.. ونحن فعلًا رأينا أن الادارة الأمريكية لديها اهتمامًا متزايدًا في اتخاذ إجراءات بشأن ذلك.“

رابط مختصر