“الثقافة” تطلق ملتقى المبدعين الشباب

9 ديسمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 9 ديسمبر 2020 - 1:54 مساءً
Mais02
الشأن المحلي
“الثقافة” تطلق ملتقى المبدعين الشباب

أطلق وزير الثقافة عاطف أبو سيف، اليوم الاربعاء، ملتقى المبدعين الشباب /دورة الشهيد الشاعر نوح إبراهيم الشاعر الشعبي لثورة 1936/، عبر منصة “زوم”، بمشاركة 22 شاباً وشابة من القدس وغزة والجليل والمثلث ومخيمات لبنان وفلسطينيي الشتات في أوروبا والخليج، حيث يستضيف الملتقى الكاتب والإعلامي إبراهيم ملحم، والكاتبة والناقدة رزان ابراهيم، والكاتبة والمترجمة ريم غنايم.

وقال أبو سيف إن إطلاق أعمال ملتقى المبدعين الشباب في التاسع من كانون أول من كلّ عام يأتي تخليدًا لذكرى انتفاضة 1987، وتقديرًا منا لدور الشباب الفلسطيني في مسيرة الكفاح والنضال والإبداع، حيث يجمعُ هذا الملتقى الذي يحمل اسم الشاعرِ الشابّ الشهيد إبراهيم نوح شاعر ثورة العام 1936، كدلالةٍ أنّ شعبَنا يقاتل ويكافح بالبندقية وبالعلم والمعرفة والثقافة.

وأضاف أبو سيف أنه في مثل هذا اليوم منذ ثلاثة وثلاثين عامًا، سجل الشعبُ الفلسطينيُّ ملحمة قلبت معادلةَ التاريخ وأعادتْ إلى سدرة الكون فلسطين القضية والشعب، بعد كلّ محاولاتِ الطمسِ والمحوِ والإلغاء والتشريد والقتل، التي مورست بحقّ وجودِنا وتاريخنا، وبالرغم من كل هذا تظلّ فلسطين الحكاية والأرض والناس حاضرة وباقية بفضل مسيرةٍ قائدةِ نضالِ شعبِنا وثورتِنا الفلسطينيةِ التي أطلقَها الشهيدُ الرمزُ والقائدُ المؤسسُ ياسر عرفات، ولا زالت مستمرةً حتى تحقيق حلمِ شبابِنا وشعبِنا في إقامةِ دولةِ الحقّ والعدل الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وقال أبو سيف إن هؤلاء الشباب الذين يبدعون في مجالات مختلفة، في الإعلام وفي الكتابةِ وأجناسها الأدبية وفي الفنونِ وفي الثقافةِ بشكلٍ عام.

بدوره، قال مدير عام الأداب والنشر والمكتبات في وزارة الثقافة عبد السلام عطاري إنه في التاسع من كانون الأول 1987، كان المخيم يشعل فتيل الحجر، والقبضة تكتب التاريخ من جديد، والمعنى يضيء عتمة طريق الحرية، وكانت الحجارة صرخة الأمهات في كف الطفل، والأيادي الصغيرة راجمات تحرق فكرة الاحتلال وظله وبقائه بلا ثمن، وصارت فلسطين كلها نداء لحناجر هادرة كبحرها المأسور، وشوارعها محطات إقلاع رفض، ومآذن الجوامع نداء الناس على الناس والله أكبر، وأجراس الكنائس ترن وتضمد بصوتها جراح الأمس وتصلي بالأمل للغد الذي سيطل من بين شقوق وأزقة وطرقات البلاد يوما… وكانت الانتفاضة في رواية أخرى.

وتبث الوزارة في اليوم الأول من الملتقى عبر منصات التواصل الاجتماعي التابعة لها ندوة حول “الشباب ومنصات التواصل الاجتماعية والإعلامية” بمشاركة مجموعة من الشابات والشباب المبدعين حيث سيكون ضيف اللقاء الناطق الرّسمي باسم الحكومة ابراهيم ملحم، فيما تبث يوم غد الخميس ندوة حول “أهمية القراءة ودورها في تعزيز الثقافة” بحضور الكاتبة والناقدة رزان ابراهيم.

وتختتم أعمال الملتقى يوم الجمعة بندوة حول “الشباب .. الكتابة والترجمة” بحضور الكاتبة والمترجمة ريم غنايم.

الاخبار العاجلة