انخفاض جديد في قيمة الليرة التركية بفعل التضخم غير المتوقع

اقتصاد
4 يناير 2021آخر تحديث : منذ 3 أشهر
انخفاض جديد في قيمة الليرة التركية بفعل التضخم غير المتوقع

انخفضت الليرة التركية مقابل الدولار، اليوم الإثنين، بنسبة 0.4 بالمئة فور إعلان معهد الإحصاء الحكومي عن ارتفاع معدل تضخم أسعار المستهلكين إلى 14.6٪ في ديسمبر، متجاوزًا تقديرات الاقتصاديين حيث صعد للشهر الثالث على التوالي.

وقال موقع ”بيانت“ التركي المتخصص: إن الليرة تراجعت صباح الإثنين إلى 7.4 ليرة مقابل الدولار، وأضاف أن تسارع زيادات الأسعار قد يؤدي إلى استمرار الضغط على البنك المركزي لتمديد سلسلة من زيادات أسعار الفائدة حتى بعد أن زادت تكاليف الاقتراض أكثر من الضعف منذ سبتمبر.

وأظهرت بيانات معهد الإحصاء التركي، التي نشرت اليوم، أن التضخم ارتفع من 14 بالمئة في نوفمبر، إلى 14.6٪ مدفوعا بزيادة أسعار المواد الغذائية والنقل والسلع والخدمات المتنوعة، والتي ارتفعت جميعها بأكثر من 20 بالمئة سنويا. وكانت الملابس والأحذية هي العناصر الوحيدة التي سجلت انخفاضًا.

وكان البنك المركزي التركي رفع سعر الفائدة القياسي إلى 17 بالمئة من 8.25 بالمئة في سبتمبر/ أيلول لكبح جماح التضخم والدفاع عن الليرة التي هبطت إلى أدنى مستويات قياسية متتالية خلال عام 2020.

وتعهد محافظ البنك المركزي، ناجي إقبال، الذي عينه الرئيس رجب طيب أردوغان في 7 نوفمبر، بإبقاء تكاليف الاقتراض مرتفعة في عام 2021 لإبطاء التضخم إلى 5 في المائة على المدى المتوسط.

لكن التضخم السنوي لأسعار المنتجين واصل الارتفاع إلى 25.2٪ الشهر الماضي، وهو أعلى مستوى منذ مايو 2019. وبلغت الزيادات في أسعار التصنيع 27.3 بالمئة سنويا، كما يفيد التقرير.

وقال موقع ”أحوال تركية“ إن المشاكل التضخمية لا تزال هي من بين المشاكل والتحديات التي تواجه الاقتصاد التركي متجاوزة التصريحات والوعود المتفائلة التي يطلقها المسؤولون في حكومة العدالة والتنمية لتهدئة الأسواق والرأي العام.

ويحاول محللون وكتّاب مقرّبون من حكومة أردوغان التأثير على خيارات الأتراك الذين قرروا استبدال ودائعهم من العملة التركية بالدولار الأمريكي، عبر ترويج الشائعات التي يفترضون أنّها قد تسهم في تعزيز قيمة الليرة المتعثرة.

كلمات دليلية
رابط مختصر