هيئة الاسرى : الظروف الاحتجازية في عصيون خطيرة ومبكية

الشأن المحليرئيسي
5 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهرين
هيئة الاسرى : الظروف الاحتجازية في عصيون خطيرة ومبكية

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن الأسرى في معتقل “عصيون” جنوب بيت لحم، يعانون البرد القارص ويحرمون من الطعام ويقضون حاجتهم في علب المياه الفارغة.

ونقلت الهيئة في بيان لها اليوم الثلاثاء، عن محاميتها جاكلين فرارجة التي زارت الأسرى في “عصيون” أمس، أن الظروف التي يحتجز فيها المعتقلون عار على مفهوم الإنسانية، إذ يعاني 22 أسيرا من انعدام النظافة والبرد القارص الذي ينهش أجسادهم إلى جانب حرمانهم من الطعام.

وكشفت أن “النظافة منعدمة داخل السجن، والرائحة كريهة جداً، وعدد الأسرى كبير وفي غرف مكتظة ومزدحمة، كما أن الطعام سيئ الكمية ومعظم الأسرى يشكون من الجوع، كما يعانون من نقص الملابس الشتوية والبطانيات ومن تلف المراحيض، الأمر الذي يجبر الأسرى على قضاء حاجتهم في أوعية بلاستكية فارغة كعلب المياه”.

وأضافت أن “الامر لا يوصف بالكلمات وأن الظروف الاحتجازية في عصيون خطيرة ومبكية، ويجب على مؤسسات المجتمع الدولي التحرك فورا لوقف معاناتهم”.

رابط مختصر