ابرز ما جاء في الصحف العالمية

Mais02
الشأن الدولي
14 يناير 2021آخر تحديث : الخميس 14 يناير 2021 - 11:15 صباحًا
ابرز ما جاء في الصحف العالمية

هيمن تصويت الكونغرس الأمريكي على إحالة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب للمحاكمة مرة أخرى أمام مجلس الشيوخ على تغطية الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم الخميس، كون ترامب هو الرئيس الوحيد في تاريخ الولايات المتحدة الذي يواجه هذه المحاكمة مرتين في ولايته التي لم يتبق فيها سوى 6 أيام فقط.

تأثير ترامب طويل الأجل

قالت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية إن ترامب حجز مكانه في التاريخ بوصفه الرئيس الأمريكي الوحيد الذي يتعرض للمحاكمة مرتين.

وأضافت في تقرير نشرته اليوم الخميس: ”ولكن خلفيات وظروف هذا التوبيخ الأخير من المتوقع أن تظل في الذاكرة أكثر من التصويت نفسه، في دولة تغلي غضبا، وشوارع ينتشر فيها الآلاف من الجنود قبل انتقال السلطة إلى الرئيس الجديد جو بايدن يوم العشرين من يناير الجاري“.

2021-01-5ff7966342360414b53bccfc

ومضت تقول: ”خلال السنوات الست التي شهدت دخول ترامب إلى الساحة السياسية الأمريكية واعتلاءه منصب الرئيس، فإن الولايات المتحدة تغيرت بشكل كبير، ولكن هذا التغيير لم يكن مثلما حدث بين قراري إحالة ترامب للمحاكمة“.

وتابعت: ”عندما يرحل ترامب عن منصبه بنهاية ولايته، فإنه لن يترك وراءه فقط دولة منقسمة وفي حالة دمار، ولكنه سيخلف وراءه عقبات سريعة الاشتعال في طريق خليفته بايدن“.

وأردفت: ”لن يكون هناك فاصل خال من الشوائب بين الإداراتين السابقة والحالية، سوف تستمر عواقب رئاسة ترامب خلال الأيام الأولى لإدارة بايدن وربما أطول من ذلك، من محاكمته أمام مجلس الشيوخ إلى التهديدات بالعنف والاضطرابات التي لا يظهر عليها أي علامات للتراجع منذ هجوم الأربعاء الـ 6 من يناير على مبنى الكابيتول، الذي اقتحمه غوغاء مسلحون بوحي من الرئيس نفسه“.

أمريكا تتأرجح
وفي السياق ذاته، قالت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ البريطانية، إن الولايات المتحدة تتأرجح على حافة الهاوية وهي تجاهد في فترة انتقال السلطة.

وأضافت في تقرير نشرته اليوم الخميس: ”عملية الانتقال السلمية للسلطة تعرضت للتشويه هذه المرة عبر الرفض المستمر من جانب الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الاعتراف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية الأمريكية أمام الديمقراطي جو بايدن، وكذلك تحريضه على الاقتحام الدموي الذي قام به أنصاره لمبنى الكونغرس، في إطار سعيهم للانقلاب على نتائج الانتخابات“.

ونقلت عن ”سيث مولتون“، النائب الديمقراطي عن ولاية ماساشوستس في مجلس النواب الأمريكي قوله ”القوات المُرابطة في العاصمة واشنطن الآن أكثر من مثيلاتها في أفغانستان. إنها هنا للدفاع عنا ضد القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الولايات المتحدة والغوغاء التابعين له“.

2021-01-image-21

ومضت تقول: ”أفعال ترامب وضعت ميتش ماكونيل، الزعيم الجمهوري البارز البالغ من العمر 78 عاما، في أصعب موقف يواجهه في حياته السياسية. سيث يعتقد أن ترامب ارتكب جرائم تستوجب العزل من منصبه، ويشعر بسعادة غامرة على خلفية قيام مجلس النواب بالتصويت على محاكمة ترامب، ولكنه في ذاته الوقت يواجه رد فعل عنيفا وسريعا من جانب النواب الجمهوريين“.

لقاء أمريكي إسرائيلي قبل الهجوم على سوريا

قالت صحيفة ”هآرتس“ إن إسرائيل قامت بشن هجوم عسكري على سوريا بالشراكة مع الولايات المتحدة، في أعقاب الاجتماع الذي تم بين وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ورئيس الموساد يوسي كوهين في واشنطن.

وأضافت: ”الغارات الإسرائيلية التي ضربت شرق سوريا، والتي أدت إلى مقتل العشرات، تمت عبر معلومات استخباراتية متبادلة قدمتها الولايات المتحدة إلى إسرائيل، بحسب مسؤول بارز في الاستخبارات الأمريكية، في إعلان نادر عن التعاون المشترك بين الدولتين فيما يتعلق بكيفية اختيار الأهداف في سوريا“.

ومضت تقول: ”أشار المسؤول الاستخباراتي الأمريكي البارز، الذي طلب عدم ذكر اسمه في ظل الحديث عن مسائل الأمن القومي الحساسة، إلى أن ضربات يوم الثلاثاء استهدفت سلسلة من المستودعات في سوريا كانت تُستخدم لتخزين الأسلحة الإيرانية وتجهيزها. وقال إن المستودعات كانت بمثابة خط أنابيب للمكونات التي تدعم البرنامج النووي الإيراني“.

2021-01-3237945410

وتابعت: ”أكد المسؤول أن بومبيو ناقش تلك الغارات مع يوسي كوهين يوم الإثنين الماضي، قبل يوم على الهجمات، وذلك خلال لقائهما العلني في مطعم كافيه ميلانو بواشنطن“.

وأردفت: ”بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الغارات ضربت منطقتي دير الزور وبوكمال، القريبتين من الحدود السورية مع العراق، وأشار إلى أنها استهدفت 18 موقعا تابعا للميليشيات الموالية لإيران“.

واستطردت: ”جاءت الضربات وسط تصاعد التوترات في المنطقة ومخاوف من أن إيران قد تنفذ هجمات انتقاما لمقتل قاسم سليماني، قائد قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني في غارة لطائرة أمريكية مسيرة على موكبه قرب مطار بغداد في الثالث من يناير من العام الماضي“.

وختمت تقريرها: ”شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع بيني غانتس مرارا على أن إسرائيل لن تسمح بالوجود الإيراني في سوريا، وتعهدا ببذل قصارى جهدهما لمنع ذلك“.

كلمات دليلية
رابط مختصر