تويتر يحجب تغريدة لرئيس البرازيل لدعوته استخدام مضادات الملاريا لمواجهة كورونا

الشأن الدولي
16 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهرين
تويتر يحجب تغريدة لرئيس البرازيل لدعوته استخدام مضادات الملاريا لمواجهة كورونا

حجبت إدارة موقع تويتر، تغريدة للرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، تحدث فيها عن استخدام مضادات الملاريا كعلاج مبكر ضد فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، الأمر الذي نفاه العلماء والباحثين، ما دفع إدارة تويتر إلى منع التفاعل على التغريدة وحجبها.

وكتب جايير بولسونارو عبر تويتر:” تُظهر الدراسات السريرية أن العلاج المبكر لفيروس كوفيد 19 بمضادات الملاريا يمكن أن يقلل من تطور المرض ويمنع دخول المستشفى ويرتبط بانخفاض معدل الوفيات”.

لكن إدارة تويتر قالت إن المنشور ينتهك قواعد المنصة الاجتماعية بشأن نشر معلومات مضللة وقد تكون ضارة حول فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، وقيد التفاعل مع التغريدة إلا أنها ظلت متاحة على حساب الرئيس البرازيلي.

ويثير البديل المتغير من فيروس كورونا الذي ظهر في البرازيل مخاوف الكثير من الدول الآن، حيث حظرت بريطانيا السفر من أمريكا الجنوبية، بعد زيادة الحالات في مدينة ماناوس البرازيلية ودخولها المستشفيات.

ووفقًا لتقرير جريدة “Mirror“، عرضت تقرير عن حالات معاناة المرضى مختنقين في المستشفيات مع انخفاض الأكسجين في مدينة ماناوس، عاصمة أمازوناس بالبرازيل، بعد أن أدت السلالة الجديدة لفيروس كورونا في البرازيل إلى زيادة كبيرة في عدد المرضى.

ويُعتقد أن النوع الجديد المثير للقلق من كورونا، الذي دفع بوريس جونسون إلى حظر السفر من أمريكا الجنوبية، نشأ في أمازوناس.

وقال أقارب يائسون احتجوا خارج المستشفيات في ماناوس عاصمة الولاية، إن المرضى نُزعوا من أجهزة التنفس الصناعي بسبب نفاد الأكسجين.

وقالت السلطات الصحية هناك إن إمدادات الأكسجين نفدت في بعض المستشفيات وكانت أجنحة العناية المركزة ممتلئة لدرجة أن عشرات المرضى تم نقلهم جوا إلى ولايات أخرى.

رابط مختصر