زيدان: لا تلوموني على المنافسة الشرسة داخل ريال مدريد

رياضة
19 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
زيدان: لا تلوموني على المنافسة الشرسة داخل ريال مدريد

قال زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، إنه لا يلوم لوكا يوفيتش لفشله في النجاح مع الفريق، بعد أن سجل المهاجم الصربي هدفين في أول مباراة مع آينتراخت فرانكفورت، وهو نفس رصيده في 18 شهرا في مدريد.

ويوفيتش من اللاعبين الذين أثبتوا جدارتهم بعد فترة غير مثمرة في ريال تحت قيادة زيدان مثل سيرجيو ريغيلون، مدافع توتنهام هوتسبير، وأشرف حكيمي، لاعب إنتر ميلان.

وأبلغ زيدان، مؤتمرا صحفيا قبل مواجهة ألكويانو في كأس الملك، غدا الأربعاء: ”من السهل إلقاء اللوم على المدرب لكن من الصعب جدا اللعب في ريال مدريد“.

وأضاف: ”قرر بعض اللاعبين البقاء رغم أنهم يعرفون أنه من الصعب جدا اللعب هنا، ومن بينهم لوكا واضطروا للمغادرة لإثبات قدراتهم“.

وتعاقد ريال مع يوفيتش من آينتراخت مقابل 60 مليون يورو (72.82 مليون دولار) في 2019، لكنه شارك أساسيا ست مرات فقط في الدوري وسجل هدفين، كما تورط في مشاكل خارج الملعب بعد خرق حظر التجول في صربيا خلال جائحة كورونا وأصيب لاحقا في قدمه خلال تدريب بمنزله.

وعاد لدوري الدرجة الأولى الألماني إلى ناديه السابق على سبيل الإعارة، وترك بصمة سريعة في أول مباراة بتسجيل هدفين متأخرين خلال الفوز 3-1 على شالكه.

ودافع المدرب الفرنسي عن صفقة اللاعب الصربي قبل عامين، وقال إنه لا يزال بإمكانه خوض مسيرة جيدة في مدريد لكنه شدد على أن قوة المنافسة بالفريق لم تكن في صالحه.

وتابع: ”لوكا أمامه مستقبل مشرق ويمكنه إظهار قدراته هنا. المنافسة شرسة هنا وهذا ليس ذنب المدرب“.

ومن المتوقع أن يجري زيدان تغييرات كبيرة على التشكيلة أمام ألكويانو المنتمي لدوري الدرجة الثالثة، لكنه يخشى حدوث مفاجأة.

وشدد: ”هناك الكثير من المفاجآت في الكأس بجميع البلاد إذ تحظى الأندية الصغيرة بفرص للعب ضد الأندية الكبرى لذا تقوم بأشياء رائعة“.

أوديغارد يطلب الرحيل

من جهة أخرى طلب لاعب وسط ريال مدريد النرويجي مارتين أوديغارد، الرحيل عن النادي على سبيل الإعارة، وفقاً لما أكدته مصادر من النادي.

ولا يعاني اللاعب من أي إصابة ورغم ذلك خرج من قائمة الفريق لمواجهة ألكويانو في كأس الملك.

وعلى ما يبدو فإن أوديغارد يشعر أن مدير الفريق، الفرنسي زين الدين زيدان لا يقدره، ولهذا نفد صبره من انتظار فرص المشاركة.

ومنذ عودة أوديغارد للنادي صيفاً لم يشارك مع الفريق إلا لدقائق قليلة، مع العلم أنه تعرض لعدة إصابات.

وقالت مصادر لوكالة الأنباءء الإسبانية إن اللاعب (22 عاماً) يرغب في اللعب بصورة أكبر لكيلا يتوقف تطوره، لهذا طلب أن يرحل معاراً قبل إغلاق سوق الانتقالات الشتوية.

ولم يلعب أوديغارد منذ عودته مباراة واحدة كاملة، إذ لعب 368 دقيقة على مدار تسع مباريات من أصل 25 مباراة رسمية لعبها الريال هذا الموسم، شارك في خمس منها فقط بصورة أساسية.

رابط مختصر