السفير طوباسي يلتقي السكرتير العام للخارجية اليونانية

Lamees02
الشأن المحلي
30 يناير 2021آخر تحديث : السبت 30 يناير 2021 - 10:20 صباحًا
السفير طوباسي يلتقي السكرتير العام للخارجية اليونانية

أطلع سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي سكرتير عام وزارة الخارجية اليونانية السفير ذيميستوكليس ديميريس على الأوضاع السياسية والميدانية في الساحة الفلسطينية، والانتهاكات والجرائم المتصاعدة التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين بحق شعبنا وأرضه، كذلك على القرارات الأخيرة لحكومة الاحتلال ببناء وحدات استيطانية جديدة بهدف توسيع الاستيطان وتكريسه خاصة في مدينة القدس ومحيطها.

واستعرض السفير طوباسي أمام السكرتير العام التحضيرات القائمة لإجراء الانتخابات الفلسطينية، مؤكدا على أن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس حريصة على إنجاح هذه الانتخابات التي ترسخ ممارسة العملية الديمقراطية واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية الجغرافية والسياسية وإنهاء شكل الانقسام القائم بفعل حكم الأمر الواقع في قطاع غزة.

ووجه السفير طوباسي الدعوة للاصدقاء اليونان للمشاركة في عملية الرقابة على الانتخابات التي ستجري بالتتابع خلال الاشهر القادمة، وشكر السكرتير العام على الترحيب اليوناني بمرسوم الرئيس محمود عباس لاجراء الانتخابات بكافة اراضي دولة فلسطين المحتلة بما فيها القدس والموقف من الاستيطان الكولنيالي.

و ناقش الطرفان التوجهات السياسية للإدارة الأمريكية الجديدة بما يتعلق بقضايا الشرق الأوسط وشرق المتوسط بعد رحيل إدارة ترامب والانعكاسات العملية المتوقعة من ذلك، حيث أعرب سكرتير عام الخارجية اليونانية عن قلق بلاده الشديد من استمرار سياسة الاستيطان واكد على ثبات الموقف اليوناني من حل الدولتين وفق المعايير الدولية، كذلك الارتياح من النقاشات الأخيرة في مجلس الأمن الدولي والاجماع المترتب لضرورة إطلاق عملية سياسية جادة تؤدي إلى السلام الدائم والاستقرار والامن للجميع.

وقد أكد السفير طوباسي على أهمية التزام الولايات المتحدة بمبداء حل الدولتين وفق المعايير والقرارات الدولية وضرورة الغاء القرارات المخالفة للقانون وللاجماع الدولي للإدارة السابقة، بما يعيد تأهيل الولايات المتحدة للعب دورها في إطار الشرعية الدولية لتحقيق عملية تفاوضية برعاية المجتمع الدولي لانهاء الاحتلال وتجسيد حق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة على حدود عام ٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية وتنفيذ القرارات الأممية كافة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية باعتبار ذلك الممر الوحيد لاحلال السلام والاستقرار والامن بالمنطقة، كما كرر السفير طوباسي الطلب من اليونان الصديق استكمال إجراءات تنفيذ توصية البرلمان اليوناني بالإجماع بخصوص الاعتراف بدولة فلسطين وابراز ضرورات ومبررات ذلك.

وقد شكر السفير طوباسي السكرتير العام للخارجية اليونانية على الموافقة اليونانية لتوقيع مذكرة تفاهم بخصوص التدريب الدبلوماسي لكادر من وزارة الخارجية لدولة فلسطين الذي سيبداء تنفيذه بالقريب العاجل، إضافة إلى التوافق على أهمية عقد الجلسة الثالثة من المشاورات السياسية وإلتي ستعقد وفق آلية الفيديو كونفرنس نظرا لاستمرار تداعيات انتشار الوباء.

من جهة أخرى فقد التقى السفير طوباسي مع السفير اندرياس كوتيذيس مدير قطاع الشؤون الدينية والثقافية في وزارة الخارجية، حيث بحث معه الانتهاكات الإسرائيلية بحق المقدسات الاسلامية والمسيحية وتحديدا في القدس الشريف، وأهمية الحفاظ والدفاع عن أوقاف وممتلكات الكنائس وبشكل خاص التابعة منها للبطريركية الأرثوذكسية بالقدس في وجه محاولات استيلاء الجهات الاستيطانية عليها بهدف تحقيق مخطط تهويد القدس، وأهمية التعاون المشترك في هذا الخصوص، كما تناول اللقاء نقاش أهمية الحفاظ على الهوية العربية لمدينة القدس المحتلة و دعم صمود ووجود اصحابها الأصليين الفلسطينين أصحاب الأرض في مواجهة سياسات الاحتلال فيها.

رابط مختصر