واشنطن تعلن استعدادها للعودة إلى الاتفاق النووي “بشرط”

الشأن الدولي
1 فبراير 2021آخر تحديث : منذ 4 أشهر
واشنطن تعلن استعدادها للعودة إلى الاتفاق النووي “بشرط”

اشترطت الإدارة الأمريكية الجديدة، اليوم الاثنين، العودة الى الاتفاق النووي مع ايران بشرطة واحد.

ونقلت شبكة “إن. بي. سي نيوز” الإخبارية، عن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، تأكيده أن واشنطن تعمل مع حلفائها للوصول لاتفاقية أطول وأقوى مع إيران تشمل العديد من القضايا.

أما وكالة “رويترز” الإخبارية، فأكدت أن بلينكن قد توقع بامتلاك ايران مواد لسلاح نووي خلال أسابيع قليلة في حال استمرت في خرق الاتفاق النووي.

وبخصوص كوريا الشمالية، فإن الوزير الأمريكي الجديد، حذر من إمكانية فرض عقوبات جديدة عليها، مشيرا في الوقت ذاته إلى إمكانية اتخاذ إجراءات ضد روسيا في إطار مراجعة الوزارة للسياسة الخارجية.

ووفقا لـ”رويترز”، فإن الوزير الأمريكي أعرب عن انزعاجه الشديد من “القمع العنيف” للمحتجين الروس وحملة الاعتقالات في جميع أنحاء البلاد للمطالبة بالإفراج عن زعيم المعارضة المسجون أليكسي نافالني.

وأشار بلينكن إلى أن الشعب الروسي بات يشعر بحالة من الإحباط من الفساد والاستبداد، مبينا أن الحكومة الروسية بحاجة إلى النظر إلى الداخل وليس إلى الخارج.

ولم يعلن بلينكن التزامه بعقوبات معينة على روسيا، مبينا في الوقت ذاته أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يكن واضحا بشكل كبير في محادثته الهاتفية مع الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل أيام.

رابط مختصر