الرئيس الأمريكي جو بايدن يجري أول اتصال هاتفي منذ تنصيبه مع بنيامين نتنياهو

18 فبراير 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
الرئيس الأمريكي جو بايدن يجري أول اتصال هاتفي منذ تنصيبه مع بنيامين نتنياهو

صدى الاعلام – لاول مرة منذ تنصيبه قبل حوالي الشهر اجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن الليلة الماضية اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو. وجاء في بيان للمتحدث باسم ديوان رئاسة الوزراء ان المكالمة كانت ودية ودافئة للغاية واستمرت لأكثر من ساعة. ونوه الزعيمان بالعلاقة الشخصية التي تربط بينهما والتي تستمر منذ سنوات عديدة ، وقالا إنهما سيعملان معا على تعزيز التحالف المتين القائم بين إسرائيل والولايات المتحدة.

واكدت مصادر ان الرئيس بايدن ورئيس الوزراء نتنياهو بحثا الاستمرار في دفع اتفاقيات السلام قدما والتهديد الإيراني والتحديات الاقليمية واتفقا على مواصلة الحوار بينهما.

وبدوره اعلن البيت الأبيض أن الرئيس بايدن أبلغ رئيس الوزراء نتنياهو أنه يعتزم تعزيز جميع جوانب الشراكة الأميركية الإسرائيلية، بما في ذلك التعاون الدفاعي مؤكدا التزامه الشخصي والطويل الأمد  بأمن اسرائيل. 

وأضاف البيت الأبيض ان الطرفين ناقشا أهمية استمرار التشاور الوثيق بشأن قضايا الأمن الإقليمي، بما في ذلك إيران مشيرا الى أن بايدن شدد أيضا على دعم الولايات المتحدة لتطبيع العلاقات مؤخرا بين إسرائيل ودول العالم العربي والإسلامي.

في الوقت نفسه، ذكر بيان صادر من البيت الأبيض أن بايدن أكد على “تاريخه الشخصي من الالتزام الثابت بأمن إسرائيل ونقل نيته تعزيز جميع جوانب الشراكة الأمريكية الإسرائيلية، بما في ذلك تعاوننا الدفاعي القوي”. وأضاف البيت الأبيض أنهما “ناقشا أهمية استمرار التشاور الوثيق حول قضايا الأمن الإقليمي، بما في ذلك إيران”.

وأكد بايدن “دعم الولايات المتحدة للتطبيع الأخير للعلاقات بين إسرائيل ودول من العالم العربي والإسلامي”، وشدد على “أهمية العمل على دفع عجلة السلام في جميع أنحاء المنطقة، بما في ذلك بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

كما اكد الرئيس بايدن أهمية العمل على دفع عجلة السلام في جميع أنحاء المنطقة بما في ذلك بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وبحسب البيان، أكد بايدن ونتنياهو اهتمامهما المشترك بمواصلة التعاون الاستراتيجي لمواجهة التحديات العديدة التي تواجهها المنطقة.

هذا وقال سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة والأمم المتحدة غلعاد اردن في تغريدة له على تويتر ان العلاقة الخاصة التي تربط بين الرئيس بايدن والسيد نتنياهو لن تصون المصالح الأمنية لإسرائيل فحسب بل تعزز الحلف الخاص القائم بين الدولتين.

رابط مختصر