قيس عبد الكريم : المرسوم الرئاسي يؤكد على نجاعة جوار القاهرة

الشأن المحليرئيسي
21 فبراير 2021آخر تحديث : منذ شهرين
قيس عبد الكريم : المرسوم الرئاسي يؤكد على نجاعة جوار القاهرة

صدى الاعلام – قال قيس عبد الكريم، نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية، ان مرسوم الحريات مهم لأنه يؤكد مصداقية ما تم التوافق عليه في القاهرة، وهناك ضوابط قانونية ملزمة يلتزم بها الجميع وتلتزم بها السلطة وأجهزتها بشكل كامل كون المرسوم يصدر عن الأخ الرئيس وهذا يعطي قوة إضافية للتنفيذ.
واضاف، مطلوب من أجهزة السلطة في الضفة الغربية وسلطة الأمر الواقع في قطاع غزة بقيادة حماس والمطلوب من القوى السياسية أن يحترموا حرية التعبير والدعاية الإنتخابية، والمرسوم يلزم كافة وسائل الإعلام الرسمية أن تعطي وتخصص وقتا متكافئ لكل القوائم الإنتخابية من أجل دعايتها.
واوضح ان المرسوم يؤكد على ما ينص عليه القانون ويعطي توجيها لكل الأجهزة الأمنية بـ عدم التدخل في العملية الإنتخابية وإحترام القانون الذي يعطي للشرطي الفلسطيني بالزي الرسمي فقط حق الإشراف الأمني على سير العملية الإنتخابية.
واردف عبد الكريم نحن في واقع نعني من آثار وتبعات الإنقسام، رغم اننا مستمرون في تهيئة الأجواء والمناخات المناسبة وتقديم أفضل السبل التي تمكنا من إجراء الإنتخابات بشفافية ونزاهة وديمقراطية.
واكد على ان الإنتخابات كانت ولا زالت مطلبا للجبهة الديمقراطية، وإجراء الإنتخابات هو حق للمواطن وأن التذرع بـ الإنقسام من أجل تأجيل هذا الإستحقاق هو شكل من أشكال السلب والمصادرة لحقوق المواطنين.
وان إجراء الإنتخابات هي مدخلا للخروج من مأزق الإنقسام ومن هذا النفق المظلم الذي عشناه على إمتداد العقد الماضي. و الإنتنخابات يجب أن تفضي إلى حكومة وحدة وطنية وليس إلى أي شكل من أشكال الإقصاء أو الإستثناء لأي طرف من المشاركة في أي قرار بكل مستوياته.
واختتم بالقول ان منظمة التحرير يجب أن تجد سبيل لتمثيل كل القوى دون إستثناء مع الأخذ بعين الإعتبار وزن كل القوى في العملية السياسية والإنتخابية الجارية.

رابط مختصر