الانتخابات الإسرائيلية: الاستطلاعات النهائية تشير إلى استمرار الجمود السياسي

moth
الشأن الاسرائيلي
21 مارس 2021آخر تحديث : الأحد 21 مارس 2021 - 9:51 صباحًا
الانتخابات الإسرائيلية: الاستطلاعات النهائية تشير إلى استمرار الجمود السياسي

صدى الاعلام – تشير الاستطلاعات النهائية التي أجريت قبل الانتخابات إلى استمرار الجمود السياسي، حيث من المتوقع ألا تحصل الكتل المناهضة أو المؤيدة لنتنياهو على 61 مقعدًا لتشكيل حكومة.

أعطى الاستطلاع الأخير الذي أجرته القناة 11 حزب الليكود بزعامة نتنياهو 31 مقعدًا، يليه يش عتيد بـ 19 مقعدًا، وتأتي “نيو هوب” و”يمينا” في المرتبة الثالثة بتسعة مقاعد لكل منهما، والقائمة المشتركة مستقرة بثمانية مقاعد، وحزب التوراة المتشدد وشاس بسبعة مقاعد. كما حصل حزب إسرائيل بيتنا على سبعة مقاعد في هذا الاستطلاع.

وحصل كل من حزب العمل والحزب الصهيوني الديني على خمسة مقاعد لكل منهما، في حين تجاوز حزب أزرق أبيض وميرتس وراعم العتبة الانتخابية بأربعة مقاعد لكل منهما.

وفقًا لاستطلاع القناة 11، ستحصل الكتلة المناهضة لنتنياهو على 56 مقعدًا، بينما ستحصل الكتلة الموالية لنتنياهو على 51 مقعدًا. يمينا ورعام، اللذان لم يعلنا دعمهما للكتل المناهضة أو المؤيدة لنتنياهو، سيحافظان على ميزان القوى.

كما أشار استطلاع القناة 12 إلى استمرار الجمود. وبحسب الاستطلاع، سيحصل حزب الليكود على 32 مقعدا، يليه يش عتيد بـ 18 مقعدا، و”نيو هوب” و”يمينا” على تسعة مقاعد لكل منهما، والقائمة المشتركة وشاس بثمانية مقاعد، وحزب التوراة المتحدة ويسرائيل بيتنا بسبعة مقاعد.

في الطرف الأدنى كان حزب العمل بستة مقاعد، يليه حزب أزرق أبيض، وميرتس، وراعم، وحصل كل منهم على أربعة مقاعد.

في هذه الحالة، ستحصل الكتلة المناهضة لنتنياهو أيضًا على 56 مقعدًا، بينما ستحصل الكتلة الموالية لنتنياهو على 51 مقعدًا، مما يترك يمينا وراعم كـ “صانع الملوك”.

وأظهر الاستطلاع الأخير الذي أجرته القناة 13 نتائج مماثلة. في الصدارة كان الليكود بـ 30 مقعدا، يليه يش عتيد بـ 18 مقعدا، وتأتي نيو هوب ويمينة في المركز الثالث بـ 10 مقاعد لكل منهما، وشاس والقائمة المشتركة بثمانية مقاعد ويحتفظ يهودت هتوراة بسبعة مقاعد.

سيحصل كل من حزب العمل وإسرائيل بيتنا على ستة مقاعد لكل منهما، والحزب الصهيوني الديني بخمسة مقاعد، يليه أزرق وأبيض، وميرتس الذين تجاوزوا العتبة الانتخابية بأربعة مقاعد لكل منهما.

في هذا السيناريو، ستحصل الكتلة المناهضة لنتنياهو على 56 مقعدًا، بينما ستحصل الكتلة الموالية لنتنياهو على 50 مقعدًا، مما يترك يمينا ورعام “صانعي الملوك” مرة أخرى.

رابط مختصر