الأسير شادي شرفا من القدس يدخل عامه الـ20 والأخير في الأسر

6 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهرين
الأسير شادي شرفا من القدس يدخل عامه الـ20 والأخير في الأسر

صدى الاعلام :  دخل الأسير شادي شرفا (44 عاما) من القدس، اليوم الثلاثاء، عامه الـ20 والأخير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وذلك منذ اعتقاله في العام 2002.

وأوضح نادي الأسير، في بيان، أن الأسير شرفا انخرط في العمل النضالي منذ أن كان طفلًا، وتعرض في سنوات انتفاضة الأقصى للمطاردة من قبل قوات الاحتلال لمدة عام قبل اعتقاله، ولاحقًا حكم عليه بالسّجن لمدة 20 عاما.

ويعتبر الأسير شرفا من الأسرى الفاعلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، تمكّن خلال سنوات أسره من استكمال دراسته في عدة مجالات، وحصل على شهادة الماجستير في الدراسات الإقليمية من جامعة القدس.

كلمات دليلية
رابط مختصر