ابرز عناوين الصحف العالمية

الشأن الدولي
8 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 5 أيام
ابرز عناوين الصحف العالمية

صدى الاعلام : تناولت الصحف العالمية الصادرة صباح اليوم الخميس ملفات كان من أبرزها التوترات المتصاعدة بين إسرائيل وإيران، بعد الهجوم الذي تعرضت له سفينة إيرانية في البحر الأحمر.

كما سلطت صحف الضوء على التطورات الأخيرة في الأردن عقب الكلمة التي وجهها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إلى الشعب، وأبرزت أخرى الجدل المستمر حول لقاح ”أسترازينيكا“ المضاد لفيروس ”كورونا“ المستجد.

توتر متصاعد

اعتبرت صحيفة ”هآرتس“ أن الهجوم المنسوب لإسرائيل على سفينة إيرانية يبدو كأنه ”تصعيد متعمد“، حيث تعتبر تلك السفينة من سفن القيادة التي يمكن استخدامها في عمليات الكوماندوز والعمليات الاستخباراتية.

وقالت الصحيفة في تحليل إخباري نشرته اليوم الخميس: ”السفينة سافيز كانت متواجدة في المنطقة التي وقع فيها الهجوم، حيث كانت تبحر بين اليمن وإريتريا.. نسبت وسائل إعلام عربية الهجوم لإسرائيل، بوصفه استمراراً لسلسلة الهجمات التي تتعرض لها سفن إيرانية في البحر الأحمر والبحر المتوسط“.

وأضافت الصحيفة: ”مع ذلك، فإن الأهداف السابقة للهجمات المنسوبة إلى إسرائيل كانت سفناً مشاركة في تهريب النفط من إيران إلى سوريا، مقابل الحصول على أموال لتمويل شراء أسلحة لصالح حزب الله، بينما كانت سفن أخرى تقوم بتهريب الأسلحة.. الهدف هذه المرة كان استثنائياً، في ضوء أهميته وعلاقته المباشرة بالحرس الثوري الإيراني“.

ورأت الصحيفة أن الأمر يبدو تصعيداً متعمداً من جانب إسرائيل، على خلفية هجومين إيرانيين في فبراير ومارس، استهدفا سفناً تجارية مملوكة لإسرائيل في بحر العرب.

وأردفت قائلة: ”أبلغت مصادر في الإدارة الأمريكية صحيفة ”نيويورك تايمز“ أن إسرائيل أخبرت الولايات المتحدة بالهجوم بعد وقوعه، وقالت إن البحرية الإسرائيلية هي التي قامت بشنّه“.

وأشارت الصحيفة إلى ”حالة من عدم الرضا من جانب واشنطن تجاه الهجمات الإسرائيلية، التي تأتي في ظل الاتصالات الجارية حالياً بين إيران والولايات المتحدة وقوى دولية أخرى لإحياء الاتفاق النووي“.

2021-04-4-142

صدمة الملك عبد الله

وقالت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ البريطانية إن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني حاول تهدئة الدولة في ظهوره الأول منذ التقارير التي أشارت إلى وجود مؤامرة على حكمه، مرتبطة بأخيه غير الشقيق ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين.

وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإليكتروني: ”في أول ظهور علني له منذ اندلاع الخلاف العائلي وخروجه إلى العلن، فإن الملك عبد الله قال إنه يشعر بالصدمة والألم، نتيجة تورط أخيه الأصغر في الأحداث، ولكنه قال إن ولي العهد السابق لا يزال في قصره، وتحت رعايته“.

وأضافت ”الصياغة الدقيقة لحالة الإقامة الجبرية المفروضة على عضو بارز في الأسرة الحاكمة جاءت في الوقت الذي استخدم فيه أنصار الأمير حمزة مواقع التواصل الاجتماعي في المطالبة بالكشف عن مكانه، ولجأوا إلى محطات الراديو للإعراب عن استيائهم من المشكلات الاقتصادية“.

وسلطت الصحيفة الضوء على قول الملك عبدالله ”إن التحدي خلال الأيام الماضية لم يكن الأصعب أو الأخطر على استقرار الأردن، لكنه كان الأكثر ألماً، لأن الذين شاركوا في التحريض من داخل بيتنا“.

واختتمت الصحيفة قائلة: ”أشار الملك عبد الله إلى التحديات الاقتصادية المصاحبة لأزمة الأسرة الحاكمة، ولكنه لم يعرض أي تغييرات على السياسة الاقتصادية، ولا الإصلاحات السياسية التي ذكرها الأمير حمزة في فيديوهات مسربة له“.

2021-04-1033012109_0_117_4785_2809_1200x0_80_0_1_7d78398945db02d1efcca7bcff26c241-1200x675-1

انتكاسة أسترازينيكا

ورأت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية أن لقاح ”أسترازينيكا“ يواجه انتكاسات جديدة في بريطانيا والاتحاد الأوروبي، حيث أعلنت لندن الأربعاء أنها ستقيّد استخدامه لمن هم دون الثلاثين عاماً، نتيجة خطر حدوث جلطات دموية نادرة.

وقالت الصحيفة: ”في تعزيز لحالة الارتباك، فإن الوكالة الأوروبية للدواء أشارت إلى علاقة محتملة بين اللقاح والجلطات النادرة، ما ترك القرارات الخاصة باستخدام أسترازينيكا في أيدي 27 دولة من أعضاء الاتحاد الأوروبي“.

وأضافت: ”تمثل تلك القرارات انتكاسة كبيرة للقاح أسترازينيكا، الذي كان ينظر إليه على أنه السلاح الرئيسي في المعركة للحد من الوفيات في العالم المتعطش للقاحات“.

وتابعت: ”يعتبر أسترازينيكا الأكثر انتشاراً في العالم، والأقل تكلفة والأسهل في التخزين من بعض اللقاحات الأخرى، ما أدى إلى تشجيع استخدامه في ما لا يقل عن 111 دولة، غنية وفقيرة.. ووعدت الشركة، التي تتخذ من بريطانيا مقراً لها، بإنتاج 3 مليارات جرعة هذا العام، وهو ما يكفي لتطعيم خمس سكان العالم تقريباً“.

كلمات دليلية
رابط مختصر