عناوين الصحف العالمية

الشأن الدولي
Mais0212 أبريل 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
عناوين الصحف العالمية

سلطت أبرز الصحف العالمية الصادرة يوم الإثنين، الضوء على تطورات الأوضاع ذات الصلة في إيران، سواء الهجوم الإلكتروني الذي تعرض له مفاعل ”نطنز“ النووي، أو الخلافات بين واشنطن وطهران حول الملف النووي.

وذكرت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ البريطانية، أن إيران وصفت الحادث الذي تعرضت له منشأة ”نطنز“ لتخصيب اليورانيوم الرئيسة الأحد بأنه ”إرهاب نووي، من جانب الدول التي تسعى لإفساد الجهود الجديدة، التي تستهدف إنقاذ الاتفاق النووي الذي وقعته مع قوى عالمية“.

وجاء في تقرير نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني: ”يأتي هذا التطور في توقيت مهم للغاية للاتفاق النووي الإيراني، في ظلصحف

اعلاالجهود الكبيرة المبذولة حاليا لإنقاذ الاتفاق، منذ انسحاب الولايات المتحدة منه في 2018، إبان ولاية الرئيس السابق دونالد ترامب“.

وقالت إن ”المفاوضات التي جرت في فيينا الأسبوع الماضي كانت محاولة لإعادة الاتفاق النووي إلى الحياة مرة أخرى، بعد تصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن بأن واشنطن مستعدة للعودة إلى الاتفاق حال عودة طهران إلى الالتزام مجددا“.

2021-04-4-19

وأضافت الصحيفة: ”لكن التقدم في المفاوضات من المتوقع أن يكون بطيئا، إذ قال عباس عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني، إن الالتزامات التدريجية في أي اتفاق جديد ليست خيارا مطروحا، وإن جميع العقوبات التي تم فرضها على إيران في ولاية ترامب يجب أن يتم رفعها في خطوة واحدة“.

وكانت القناة الـ”13“ العبرية، اعتبرت أنه ”دون القدرة على تخصيب اليورانيوم في محطة نطنز، خلال الأشهر المقبلة، ستفقد إيران وسائل الضغط على الولايات المتحدة في المفاوضات“.

إسرائيل تخشى تحول إيران لكوريا شمالية ثانية

في سياق متصل، قالت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ إن إسرائيل تخشى من أن تكون إيران بمنزلة كوريا شمالية جديدة، في ظل تطوّر برنامجها النووي، في الوقت الذي تبعث فيه الولايات المتحدة برسالة إلى إسرائيل مفادها ألا تتدخل في المفاوضات النووية.

وأضافت الصحيفة في تحليل إخباري نشرته على موقعها الإلكتروني: ”أثار الخلل الكهربائي الغامض الذي ضرب مفاعل نطنز الأحد اهتمام وسائل الإعلام العالمية، في ظل الصراع القائم بين إيران التي تحاول الحصول على القدرات النووية، وإسرائيل التي تسعى لعرقلة هذا المسار لأطول فترة ممكنة“.

وأفادت بأنه ”لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت إسرائيل متورطة حقا في هذا العمل المريب بمفاعل نطنز، كما أنه من غير الواضح ،حتى الآن أيضا، مدى الضرر الذي لحق بالمفاعل، لكنه -من المؤكد- سيؤدي إلى تأجيل استخدام جهاز الطرد المركزي الجديد الذي تم الكشف عنه منذ أيام قليلة، بالإضافة إلى الضرر المؤكد الواقع على أجهزة طرد مركزي أخرى قديمة“.

2021-04-3-34

وأردفت الصحيفة بالقول: ”قررت إيران الإعلان عن الحادث لسببين، الأول أن مفتشي الأمم المتحدة وكاميرات المراقبة لا يزالون نشطين داخل مفاعل نطنز، وسيكونون قادرين على اكتشاف الخلل. أما السبب الثاني فهو أن الإيرانيين، الذين لاحظوا تفاخرا إسرائيليا متصاعدا بالعمليات السرية، يريدون رصد أي رد فعل من جانبهم لقياس مدى تورط الدولة اليهودية في الهجوم“.

ورأت أن إيران وإسرائيل على حد سواء تريدان خفض التوتر العسكري بينهما، خاصة بعد التسريبات التي نشرتها صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية بمسؤولية تل أبيب عن الهجوم الذي وقع على السفينة الإيرانية ”سافيز“ في البحر الأحمر، كما أن طهران تريد نزع فتيل الأزمة، ويمكن أن يُرى ذلك في عدم توجيهها الاتهام بصورة مباشرة إلى إيران في أي من الهجمات التي تتعرض لها.

بيد أن الصحيفة أكدت أن ”إسرائيل تخشى من تحول إيران إلى كوريا شمالية في الشرق الأوسط، إذ يسعى الإيرانيون إلى إطالة أمد المفاوضات، بينما يواصلون تطوير برنامجهم النووي؛ ما يعني أن العالم قد يهدر فرصة إيقاف طهران؛ ما يترك الجمهورية الإسلامية بقدرات نووية، بكل تداعياتها على الشرق الأوسط والعالم بأسره“.

كلمات دليلية
رابط مختصر