فتح تنعى ابنها المناضل الوطني الكبير محمود الخالدي

الشأن المحلي
16 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
فتح تنعى ابنها المناضل الوطني الكبير محمود الخالدي

صدى الإعلام – نعت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” المناضل الوطني الكبير القائد محمود الخالدي “أبو عماد”، الذي انتقل لرحمته تعالى مساء اليوم الجمعة في مستشفى يافا بالعاصمة السورية دمشق، وهو على رأس عمله سفيرا لدولة فلسطين.

وقالت الحركة إن الخالدي أمضى حياته مناضلا من أجل فلسطين وشعبها، حيث كان أحد القادة المؤسسين لحركة فتح وعضو لجنتها المركزية الأولى، وشارك في اتخاذ قرار انطلاقة الكفاح المسلح في 1-1-1965، وكان ممثلا لمنظمة التحرير الفلسطينية في سوريا منذ العام 1969.

وتقدمت الحركة من عائلة الفقيد وأبناء شعبنا بأحر التعازي والمواساة، داعية المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وعاهدت الحركة أبناء شعبنا على المضي قدما على درب الشهداء والراحلين حتى تحقيق حقوق شعبنا الوطنية بالاستقلال التام وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

كلمات دليلية
رابط مختصر