تقرير الانتهاكات الإسرائيلية في اراضي دولة فلسطين خلال شهر تشرين ثــانــي / نوفمبر 2016

18 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تقرير الانتهاكات الإسرائيلية في اراضي دولة فلسطين خلال شهر تشرين ثــانــي / نوفمبر 2016

رام اللهصدى الاعلام-18-12-2016-كانت الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية خلال شهر تشرين ثـــاني 2016 على النحو التالي:

  • 61 عملية إطلاق نار استهدفت المواطنين الفلسطينيين، وأسفرت عن سقوط 6 شهداء، اثنان منهما استشهدا متأثرين بإصابتهما برصاص قوات الاحتلال أثناء المواجهات في سنوات سابقة؛ والشهداء هم: رائد فؤاد حجة 38عامًا، استشهد متأثرا بجروح أصيب بها خلال الاجتياح الإسرائيلي لمدينة نابلس عام 2002م؛ وأحمد عليان زايد 44 عامًا، استشهد متأثرا بجروح أصيب بها في مخيم الجلزون شمال رام الله عام 1992م، ومعن ناصر الدين أبو قرع 23 عامًا، ومحمد سعيد أبو سعدة 26 عامًا، وجهاد محمد سعيد خليل 48 عامًا، والشهيد الطفل محمد سعيد زيدان 15 عامًا؛ و 34 جريحًا، اثنان منهم أصيبوا بجروح وكسور ورضوض، بسبب اعتداء جنود الاحتلال عليهما؛ بالإضافة إلى مئات الإصابات جراء استنشاقهم الغاز السام المسيل للدموع.
  • 9 عمليات توسع استيطاني، من بينها: وضع بلدية الاحتلال خططًا لبناء وحدات سكنية استيطانية جديدة، وخاصة في القدس الشرقية، ومصادقة اللجنة الوزارية للتشريعات في الحكومة الإسرائيلية على قانوني شرعنة البؤر الاستيطانية، ووضع مخططات إسرائيلية لإقامة مبان جديدة في ساحة البراق في القدس، والاستيلاء على أحد المنازل بالقرب من المسجد الأقصى لصالح المستوطنين، وتهويد ملعب المدرسة الإبراهيمية، وسط مدينة الخليل تمهيدًا لبناء (بركس) بمساحة 500 متر مربع، واعتداء المستوطنين على أراضي المواطنين في منطقة الساكوت في الأغوار الشمالية، ووضع معدات زراعية فيها تمهيدًا لزراعتها.
  • 29 عملية اعتداء نفذها المستوطنون خلال شهر تشرين الثاني، من ضمنها: اقتحامات متكررة للمسجد الأقصى ومقام يوسف بمدينة نابلس، وقيامهم بأداء صلوات تلمودية فيهما؛ وعدة قتحامات لبعض القرى والبلدات الفلسطينية، والاعتداء على بعض المواطنين بالضرب والشتم وتوجيه العبارات العنصرية والاستفزازية، والاعتداء على المزارعين الفلسطينيين أثناء قطف ثمار الزيتون وسرقة محاصيلهم، وإشعال النيران في أراضي المواطنين المزروعة بأشجار الزيتون، والقيام بمظاهرات من أجل منع الأذان في المساجد، وخاصة في القدس الشرقية ومدينة الخليل، والاعتداء على أراضي المواطنين والبناء على بعضها، وزراعة بعضها في مواقع أخرى، والاستيلاء على منزل أحد المواطنين بالقرب من المسجد الأقصى
  • 152 ملية اقتحام ومداهمة واعتداء على المدن والبلدات الفلسطينية، مع إطلاق  النار وقنابل الغاز والصوت، نتج عنها مئات الإصابات بالرصاص المطاطي والاختناق بقنابل الغاز، وكذلك مداهمة المنازل وتفتيشها والعبث بمحتوياتها.
  • 104 عمليات اعتقال، اعتقل خلالها 266 مواطنًا بينهم 49 طفلًا، 3 فتيات، 6 سيدات.
  • 27 عملية تسليم إخطارات عسكرية، بهدم منازل أو منشآت زراعية وتجارية، أو مراجعة مكاتب المخابرات الإسرائيلية، وإخطارات بالاستيلاء على أراضٍ بمصادرتها، وإخطارات بوقف العمل في بناء منازل بحجة عدم الترخيص.  وبلغ عدد هذه الإخطارات 102 إخطارا.
  • 35 عملية إغلاق، ونصب حواجز عسكرية.
  • 35عملية تجريف، ومصادرة للممتلكات.
  • 34 عملية تهويد في مدينة القدس.
  • 79 انتهاكًا بحق الأسرى، شملت: عزل أسرى والتنكيل بهم، والضرب الشديد، والحرمان من الزيارة أو لقاء المحاميين، وفرض غرامات مالية عليهم، ونقل بعضهم من معتقل إلى آخر، والإهمال الطبي وعدم تقديم العلاج المناسب للمرضى منهم، وخاصة الذين يعانون من أمراض مزمنة؛ والاكتفاء بتقديم المسكنات لهم؛ بالإضافة إلى الاكتظاظ في بعض المعتقلات؛ حيث إنهم يعيشون أوضاعًا صحية سيئة وظروف اعتقالية وضغوط نفسية صعبة، وتجديد الاعتقال الإداري للعديد منهم لأكثر من مرة، واعتقال الأطفال والتنكيل بهم، والاقتحامات المتكررة لبعض الأقسام، وإخضاع المعتقلين لعمليات تفتيش مهينة.

 المصدر/وكالة وفا

 

 

 

 

رابط مختصر