الصين تطلق “روبوتا” لالتقاط “الخردة الفضائية”

منوعات
Mais0227 أبريل 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
الصين تطلق “روبوتا” لالتقاط “الخردة الفضائية”

أطلقت شركة ”Origin Space“ الناشئة للتعدين الفضائي، ومقرها مدينة شنجن الصينية، يوم الثلاثاء، نموذجا أوليا للروبوت ”NEO-01″، يلتقط باستخدام شبكة كبيرة الحطام الذي خلفته المركبات الفضائية الأخرى في مدار أرضي منخفض.

ووفقا لوكالة أنباء شينخوا الصينية، فإن ”الروبوت NEO-01، سيفحص أيضا الأجرام السماوية الصغيرة في الفضاء السحيق، حيث تم إطلاقه مع أقمار صناعية على صاروخ لونج مارش 6“.

من جهته، ذكر موقع ”CNA“ الإخباري، أن ”الروبوت NEO-01 يبلغ وزنه 30 كغم، وطور لاستكشاف واستخدام الموارد الفضائية، ولتمهيد الطريق لتقنيات قادرة في المستقبل للتعدين على الكويكبات“.

ومنذ تأسيس أول شركة تعدين كويكبات في العالم في عام 2009، وهي شركة Planetary Resources الأمريكية، دخلت أكثر من 12 شركة في جميع أنحاء العالم هذا القطاع الناشئ، بما في ذلك شركة ”D3 Systems“ الأمريكية للتصنيع الثلاثي الأبعاد، وشركة ”Astroscale“ اليابانية لإزالة نفايات الفضاء.

وعلى عكس تقنية شركة ”Astroscale“، والتي تستخدم المغناطيس لجمع النفايات الفضائية، سيستخدم الروبوت ”NEO-01“ شبكة لالتقاط الحطام ثم حرقه بنظام الدفع الكهربائي، وفقا لتقرير على موقع الشركة المصنعة.

وتم إطلاق آلاف الأقمار الصناعية حول العالم إلى الفضاء، ومع استمرار استخدامها، ينتهي الأمر بالعديد منها لتصبح خردة في الفضاء، وتشكل خطرا على الأقمار الصناعية الأخرى، التي لا تزال قيد التشغيل.

وكشف سو منغ مؤسس ”Origin Space“ في مقابلة مع وسائل الإعلام المحلية، في 6 نيسان/أبريل، أن شركته تخطط لإطلاق عشرات التلسكوبات الفضائية والمزيد من المركبات الفضائية لتحقيق أول تعدين تجاري للكويكبات بحلول عام 2045.

وقالت وكالة شينخوا، يوم السبت الماضي: ”إن الصين تكثف جهودها لإنزال مسبار على كويكب قريب من الأرض لجمع عينات، وكذلك تسريع خطة بناء نظام دفاعي ضد الكويكبات القريبة من الأرض“.

ولدى بكين طموحات فضائية كبيرة، تهدف إلى اللحاق بروسيا والولايات المتحدة، وتحويل الصين إلى قوة فضائية كبرى بحلول عام 2030.

كلمات دليلية
رابط مختصر