غوارديولا: مانشستر سيتي ليس ضن فرق النخبة ونيمار كان سيتوج بدوري أبطال أوروبا لو بقي مع برشلونة

رياضة
27 أبريل 2021آخر تحديث : منذ أسبوعين
غوارديولا: مانشستر سيتي ليس ضن فرق النخبة ونيمار كان سيتوج بدوري أبطال أوروبا لو بقي مع برشلونة

قال المدرب الإسباني بيب غوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، إن فريقه ليس ضمن فرق النخبة في الوقت الحالي، رغم صعوده إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقال غوارديولا قبل مباراة مانشستر سيتي مع باريس سان جيرمان في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا:“هذه ثاني مرة نتواجد في نصف نهائي دوري الأبطال، ونحن لسنا من فرق النخبة في هذه المسابقة، لكننا أردنا التواجد هنا“.

وهذه أول مرة يصعد فيها مانشستر سيتي إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا منذ تعيين غوارديولا مدربًا له، رغم أن المدرب الإسباني وصل إلى هذا الدور من قبل 4 مرات مع برشلونة، و3 مرات مع بايرن ميونخ.

وأضاف:“عندما تولى الملاك المسؤولية منذ عقد من الزمان، اتخذوا خطوات للتطور في إنجلترا أولًا ومن ثم تلك المسابقة، هي مسابقة رائعة مثل الدوري الإنجليزي الممتاز، وسنحاول الفوز في المباراة في باريس“.

وتابع المدرب الإسباني:“كل مرة نلعب في دوري أبطال أوروبا نتمتع بالحظ لعيش تلك اللحظات، الماضي لا يهمني، والآن أنا سعيد للغاية للسفر إلى باريس، ومحاولة تحقيق الفوز، وبعدها سنلع أمام كريستال بالاس للفوز بمباراة من المباراتين المتبقيتين للتتويج بالدوري، دوري الأبطال هو المسابقة الألطف، ولكن الدوري هو الأهم، وبعدها سنواجه باريس مرة أخرى“.

وأكمل غوارديولا:“الآن لا أفكر في الفوز بدوري أبطال أوروبا، بل نريد الفوز بالمباراة التالية، وأخبرت اللاعبين بأن يكونوا أنفسهم ويحاولوا تحقيق الفوز بالمباراة“.

وأردف:“اللاعبون لا يملكون خبرة التواجد في هذه المرحلة (نصف نهائي الأبطال)، وبينجامين ميندي كان مصابًا، وبرناردو سيلفا كان مع موناكو في آخر وصول لهما في نصف النهائي منذ فترة طويلة، ولا أعتقد أن باقي اللاعبين يملكون خبرة تلك المرحلة“.

وعن تجاوز غوارديولا عقدة ربع النهائي التي لازمته مع مانشستر سيتي في 3 مواسم من أصل 4 قال بيب:“تجاوز ربع النهائي لا يعني وصولنا إلى المباراة النهائية، ولكن في الموسم المقبل عند مشاركتنا في البطولة سنعرف أنه بمقدرونا تخطي ذلك الدور“.

وسُئل غوارديولا عن نيمار نجم باريس سان جيرمان، حيث قال:“أتذكر عندما شاهدت مقاطع فيديو له مع سانتوس، قلت إن هذا هو ملك سانتوس، هو يملك الشخصية ومن الرائع مشاهدته، وعلى ثقة بأنه لو بقي مع برشلونة لفترة أطول لنال لقبين أو 3 ألقاب في دوري الأبطال، كانوا أفضل 3 في الخط الأمامي واجهتهم (نيمار، وميسي، وسواريز)، ولكنه فضّل الانتقال إلى باريس، ولم يكن قرارًا سيئًا، هذه مدينة لطيفة والنادي كذلك“.

أما عن الشباب كيليان مبابي، فقال:“إنه لاعب شاب ينتظره عالم كرة القدم، هو بطل فرنسي بالفعل، وحصل على كأس العالم، يشبه إيرلينغ هالاند في حالة الإعجاب التي أثارها، وعدد الأهداف التي سجلها، والسرعة التي يتمتع بها“.

رابط مختصر