المالكي يجتمع مع لافروف ويسلمه رسالة من الرئيس إلى نظيره الروسي

الشأن الدولي
5 مايو 2021آخر تحديث : منذ شهرين
المالكي يجتمع مع لافروف ويسلمه رسالة من الرئيس إلى نظيره الروسي

اجتمع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي في العاصمة الروسية موسكو، اليوم الأربعاء، مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، حيث بحثا مجموعة من القضايا الثنائية وسبل تعزيز وتطوير التعاون بين البلدين.

وسلم المالكي الوزير لافروف رسالة من سيادة الرئيس محمود عباس إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وشكر المالكي الوزير لافروف على تقديم اللقاحات الروسية لمكافحة جائحة “كورونا”، التي قدمتها روسيا الاتحادية وجمهورية الشيشان لصالح شعبنا، كما شكر روسيا لإرسال وحدات من الأطباء والجراحين الروس لإجراء أكثر من 1000 عملية جراحية في فلسطين قريبا.

واتفق الجانبان على عقد اللجنة المشتركة بين فلسطين وروسيا نهاية هذا العام إذا ما سمحت الظروف الصحية بذلك، كما ناقش الوزيران التعاون في مجال توفير المنح للطلبة والتدريب للكوادر من مؤسسات السلطة المختلفة.

وفي الجانب السياسي، وضع المالكي نظيره الروسي في صورة آخر الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق شعبنا، خاصة ما يتعرض له أبناء شعبنا في القدس من ممارسات وسياسات تهدف إلى تغيير الوضع السياسي والديمغرافي للمدينة المقدسة، وما تتعرض له العائلات الفلسطينية في منطقة الشيخ جراح.

كما شرح المالكي للوزير لافروف الأسباب التي دعت القيادة الفلسطينية إلى تأجيل عقد الانتخابات، إذ لا يمكن أن يتم إجراء الانتخابات الفلسطينية دون القدس، وإسرائيل لم توافق على إجرائها هناك على الرغم من إنها جزء من التزاماتها في الاتفاقيات التي وقعتها مع الجانب الفلسطيني.

ودعا روسيا إلى لعب دور في الضغط على إسرائيل، وإلى العمل مع أطراف الرباعية من أجل تأمين إجراء الانتخابات في كل الأراضي الفلسطينية وفي القلب منها مدينة القدس.

وبين المالكي أن الموافقة على إجراء الانتخابات دون القدس سيعد قبولا بقرار إدارة ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة وأبدية لإسرائيل، وهذا ما لا يمكن لأي فلسطيني قبوله.

بدوره، أكد الوزير لافروف تفهم روسيا للقرار الفلسطيني وتشجيعه للأطراف الفلسطينية للعمل معا لمواجهة التحديات التي تعترض قضيتهم الوطنية، مشددا على أن روسيا تواصل عملها لعقد اجتماع لأطراف الرباعية على المستوى الوزاري، وكذلك مواصلة العمل لتوفير الظروف المناسبة لعقد مؤتمر دولي للسلام وفق رؤية الرئيس محمود عباس.

وفي نهاية الاجتماع، اتفق الطرفان على أهمية التواصل والتنسيق المشترك بينهما.

وحضر الاجتماع، من الجانب الفلسطيني وكيل وزارة الخارجية والمغتربين أمل جادو، وسفير فلسطين لدى روسيا عبد الحفيظ نوفل، والسفيران خالد ميعاري وعوض الزعول من السفارة الفلسطينية في موسكو.

ـــ

رابط مختصر