مجلس السفراء العرب يوجه رسائل لمجلسي النواب والشيوخ في هولندا حول الأوضاع بالقدس

الشأن الدولي
11 مايو 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
مجلس السفراء العرب يوجه رسائل لمجلسي النواب والشيوخ في هولندا حول الأوضاع بالقدس

وجه مجلس السفراء العرب في مملكة هولندا، اليوم الثلاثاء، رسالتين  إلى كل من رئيسة البرلمان الهولندي فيرا بيرخكامب ورئيس مجلس الشيوخ الهولندي يان انتوني براون، حول ما يتعرض له أبناء شعبنا في مدينة القدس المحتلة من تصعيد واعتداءات خطيرة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، وتهجيرهم وطردهم بالقوة من منازلهم وأراضيهم في حي الشيخ جراح.

وجاءت هذه الرسائل في إطار تحركات البعثة الفلسطينية لدى مملكة هولندا، إزاء التصعيد الخطير للاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس، ومتابعتها لهذا الشأن مع مجلس السفراء العرب.

وأشارت الرسائل إلى أنه ومنذ بداية شهر رمضان المبارك، فرضت قوات الاحتلال العديد من القيود القمعية على المواطنين الفلسطينيين ضمن محاولاتها المستمرة لترسيخ الاحتلال والضم الفعلي لمدينة القدس المحتلة، وكذلك قيام مجموعات المستوطنين بالاعتداء على المدنيين الفلسطينيين بغطاء وحماية من قوات الاحتلال، وتحديدا في البلدة القديمة، إضافة لاعتقال العديد من المواطنين الفلسطينيين في القدس.

كما تضمنت الرسائل الإشارة إلى اصابة عدة مئات من الفلسطينيين خلال الأيام القليلة الماضية. وبعضها في حالة خطيرة وما لا يقل عن 3 مواطنين فقدوا أعينهم نتيجة اعتداءات قوات الاحتلال. كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى المبارك مع محاصرة المصلين بداخله. وتم اطلاق الرصاص المطاطي من قبل جنود الاحتلال الاسرائيلي، ومنع المصلين الفلسطينيين من أداء الصلاة والاعتداء على العشرات منهم واعتقالهم.

كما أوضح مجلس السفراء العرب أن هذا التصعيد الخطير يأتي بالتزامن مع تهجير وطرد الاحتلال الإسرائيلي لسبع عائلات فلسطينية من منازلها وأراضيها في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية المحتلة، إضافة إلى وجود العديد من العائلات الفلسطينية المهددة بالتهجير والطرد من ممتلكاتها في غضون الأسابيع المقبلة من قبل الاحتلال، بهدف سرقة ممتلكاتها وتمكين المستوطنين منها.

وأشار مجلس السفراء العرب في رسائله إلى أن سياسات الاحتلال الإسرائيلي المتمثلة بالتهجير القسري، والاعتقالات التعسفية، وهدم المنازل، وسرقة الأراضي، تشكل جميعها انتهاكا صارخا للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني. فخلال شهر رمضان، تعرضت العائلات الفلسطينية للتهديد بالإخلاء القسري من منازلها في الشيخ جراح، لصالح جمعيات اسنيطانية ومستوطنين وبدعم من قبل الحكومة الاسرائيلية والقضاء الإسرائيلي، بالاضافة الى ممارسة سياسة التطهير العرقي الذي يسعى الاحتلال عبره إلى إزالة أي وجود فلسطيني في القدس الشرقية المحتلة.

وشدد  مجلس السفراء العرب على ضرورة محاسبة إسرائيل على انتهاكاتها وجرائمها ضد الشعب الفلسطيني، وإنهاء أي دعم لهذا الاحتلال غير الشرعي ووضع حد لثقافة إفلاته من العقاب وإعفائه من التزاماته بموجب القانون الدولي، والذي يتمتع به الاحتلال منذ فترة طويلة.

كما دعا مجلس السفراء العرب الى ضرورة اتخاذ إجراءات ملموسة ضد التجاهل الإسرائيلي لدعوات المجتمع الدولي المتكررة لوضع حد للجرائم والانتهاكات المستمرة ضد الشعب الفلسطيني.

كما حث مجلس السفراء العرب المجتمع الدولي، بما في ذلك البرلمان الهولندي بشقيه النيابي ومجلس الشيوخ الهولندي، على التحرك لوقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر والانتهاكات الممنهجة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان ضد الفلسطينيين الذين يعيشون في القدس الشرقية المحتلة، حماية للأرواح البشرية والكرامة الإنسانية ودعما للقانون من أجل العدالة والسلام.

كلمات دليلية
رابط مختصر