وفاة ثاني شخص في العالم يتلقى لقاح كورونا

Mais02
منوعات
25 مايو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 25 مايو 2021 - 10:18 مساءً
وفاة ثاني شخص في العالم يتلقى لقاح كورونا

تُوفي وليام شكسبير من سكان يوركشاير في إنجلترا، وهو ثاني شخص في العالم يتلقى اللقاح ضد فيروس كورونا، عن عمر ناهز الـ 81 عامًا.

وفي الـ8 من شهر كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، احتل وليام شكسبير عناوين الصحف العالمية، بعد تلقيه لقاح كورونا في مستشفى كوفنتري الجامعي، وذلك بعد مارغريت كينان، (91 عامًا، وهو أول شخص في العالم يتلقى اللقاح ضد فيروس كورونا.

وضجت الصحف العالمية، ومنصات التواصل الاجتماعي، في جميع أنحاء العالم، بصورة الرجل المتقاعد، الأمر الذي أسعده هو وأسرته.

وبحسب تقرير صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، فقد توفي شكسبير، يوم الخميس الماضي، بعد فترة مرض، في نفس المستشفى، حيث تلقى لقاحه الشهير.

وحصل وليام شكسبير على لقاح ”فايزر“ في بريطانيا بمستشفى كوفنتري الجامعي، وتم تصوير شكسبير وهو يتلقى اللقاح في ذراعه اليسرى، ويرتدي زوجًا من نعال عيد الميلاد مع رداء المستشفى الخاص به، وهي صورة كان لها أثر بشكل كبير على سكان العالم وسط الأيام المظلمة للإغلاقات.

وبعد الحصول على اللقاح التاريخي شكر شكسبير العاملين في المستشفى، ووصفهم بـ“الرائعين للغاية“.

ولم تحزن عائلته على وفاته المؤلمة فحسب، بل العديد من الأشخاص الذين كانوا على علاقة به، ووفقًا لعضو المجلس المحلي جين إينيس، فقد كان“شكسبير شخصية محبوبة للغاية في حزب العمل في كوفنتري، وسنظل نعتز ونفتخر به دائمًا“.

وكان شكسبير المقيم في أليسلي عضوًا في مجلس الرعية لمدة 30 عامًا، وكان رئيسًا لمجلس الرعية لمدة 20 عامًا، ومن النشطاء البارزين، لذلك كان سعيدًا لأنه قادر على المساعدة في تشجيع الجميع على الحصول على اللقاح من أجل عودة الحياة إلى طبيعتها، وكان شخصًا يحظى باحترام كبير بين عائلته وفي عمله.

كلمات دليلية
رابط مختصر