ثمانية أطعمة تعزز المناعة لدى مرضى السرطان‎.. تعرف عليها

منوعات
25 مايو 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
ثمانية أطعمة تعزز المناعة لدى مرضى السرطان‎.. تعرف عليها

من الضروري للغاية للأشخاص المصابين بالسرطان إتباع نظام غذائي مغذي لتعزيز مناعتهم وإعدادهم بشكل أفضل لمكافحة المرض، فهناك عدد من العوامل التي تجعل مرضى السرطان أكثر عرضة للتعب من غيرهم.

الجهاز المناعي هو آلية دفاعية للجسم قد تتأثر لدى الأشخاص المصابين بالسرطان، وقد لا يساعد إتباع نظام غذائي صحي في التعافي من المرض، لكنه سيساعد الجسم بالتأكيد على التعامل مع هذه المحنة بشكل أفضل.

وتعتبر بذور اليقطين والثوم وزيت الزيتون والبروكلي من بين الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية الأساسية للمساعدة في تعزيز المناعة لدى مرضى السرطان، وفي ظل تفشي وباء كورونا، أصبح من المهم للغاية توفير أقصى درجات الرعاية لمرضى السرطان، وخاصة العناية باحتياجاتهم الغذائية.

وفي هذا التقرير نستعرض، 8 أطعمة تعزز المناعة لدى مرضى السرطان:

بذور اليقطين

مصدر ممتاز لفيتامينات ب الذي يتكون بشكل أساسي من فيتامينات مختلفة، بما في ذلك الريبوفلافين والنياسين والثيامين وحمض البانتوثينيك والفولات.

2021-05-11-325

ومن المعروف أيضا أن بذور اليقطين تساعد في محاربة الاكتئاب، وذلك بفضل مركب “ L-tryptophan“، الذي يلعب دورا في تحسين المزاج، يمكن أن يساعد أيضا في علاج العديد من الحالات مثل حصوات الكلى وحصوات المثانة وحتى السرطان.

البروكلي

يحتوي هذا النوع من الخضار على نسبة عالية من إنزيم يسمى سلفورافان، والذي ثبت أنه يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

2021-05-98-3

والسلفورافان مركب غني بالكبريت يوفر العديد من الفوائد الصحية، ومن الأفضل تناول البروكلي نيئا أو المطبوخ قليلا مع الثوم وزيت الزيتون لتحقيق أقصى فائدة.

الثوم

يعرف الثوم بفوائده الغذائية الفائقة، فهو يعمل كمضاد للميكروبات ومضاد للالتهابات، كما أنه يحتوي على العنصر النشط الأليسين، والذي يعتقد أنه يساعد في الحد من انتشار السرطان عن طريق إبطاء تدفق الدم إلى الأورام.

زيت الزيتون

لطالما اعتبرت حمية البحر الأبيض المتوسط من أكثر الأنظمة الغذائية صحة في العالم، ويضيف بحث جديد قوة هذا الاعتقاد.

ويعد أحد الأسباب في ذلك، هو إدراج زيت الزيتون، وفقا للباحثين من جامعة نافارا في بامبلونا في إسبانيا، الذين درسوا آثار النظام الغذائي على 4200 امرأة تتراوح أعمارهن بين 60 و 80 عاما من عام 2003 إلى عام 2009.

2021-05-989-4

وبعد 5 سنوات، وجدوا أن النساء اللواتي اتبعن حمية البحر الأبيض المتوسط بزيت الزيتون أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 68٪.

السلمون

يعد السلمون مصدرا غنيا للأحماض الدهنية الأساسية أوميغا 3 التي تقلل الالتهاب، والتي بدورها قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، كما يعتبر أيضا مصدرا جيدا لفيتامين أ وحتى فيتامين د، وكلاهما مفيد في الوقاية من السرطان ومكافحته.

2021-05-898-1

الطماطم

تحتوي هذه الفاكهة على نسبة عالية من الكاروتينات، وهي صبغة عضوية يعتقد أنها تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي، تشمل الأطعمة الأخرى التي تحتوي على الكاروتينات: الجزر والبطاطا الحلوة والبابايا والسبانخ واللفت.

2021-05-09-1

كما تحتوي الطماطم أيضا على نسبة عالية من الليكوبين المضاد للأكسدة، ما يساعد على منع مستويات الدهون ”السيئة“ في الدم.

الشوفان

يحتوي على كميات وافرة من الكربوهيدرات والبروتين ومضادات الأكسدة، بالإضافة إلى الدهون الصحية أكثر من معظم الحبوب، كما أنه يساعد في تحسين صحة أمعائك بسبب بيتا جلوكان، وهو نوع من الألياف القابلة للذوبان التي تغذي البكتيريا الجيدة في الأمعاء.

2021-05-0789

كما تعتبر نكهة الشوفان المحايدة وقوامه الكريمي مفيدا بشكل خاص إذا كنت تعاني من آثار جانبية للعلاج الكيميائي؛ بما في ذلك جفاف الفم أو تقرحات الفم.

المرق

تغيرات الطعم أمر طبيعي أثناء العلاج الكيميائي، لدرجة أن طعم الماء قد يصبح مختلفا، في هذه الحالات، يعتبر المرق بديلا رائعا للحفاظ على ترطيب جسمك، يتم تحضيره عن طريق غلي الماء مع الخضار والأعشاب واللحوم أو الدواجن إذا رغبت في ذلك، بالإضافة إلى العظام.

كلمات دليلية
رابط مختصر