ثلاثة أسرى يدخلون أعواما جديدة من الاعتقال في سجون الاحتلال

11 يونيو 2021آخر تحديث : الجمعة 11 يونيو 2021 - 5:34 مساءً
ثلاثة أسرى يدخلون أعواما جديدة من الاعتقال في سجون الاحتلال

صدى الإعلام – دخل ثلاثة أسرى من مدينة رام الله، اليوم الجمعة، أعواما جديدة من الاعتقال في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال نادي الأسير في بيان، إن جهاد الروم (40 عاما) من مدينة رام الله، دخل عامه الـ 20 في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله عام 2002.

وتعرض الأسير الروم للمطاردة قبل اعتقاله استمرت لمدة عام، وواجه تحقيقا قاسيا استمر ثلاثة أشهر، وتمكنت عائلته من زيارته بعد نحو عامين من اعتقاله، وفقد خلال سنوات أسره والده، وحكم عليه الاحتلال بالسجن المؤبد، و20 عاما.

أكمل الأسير الروم تعليمه في السجون، وحصل على درجة الماجستير، وهو حاليا أحد المشرفين على تعليم الأسرى في سجن “هداريم”، كما كان قبل اعتقاله عضوا في فرقة الفنون الشعبية، علما أن شقيقه عماد محكوم بالسجن المؤبد مرتين.

كما دخل الأسير رمزي ابراش من رام الله عامه الـ19 في الأسر، وذلك منذ اعتقاله عام 2003، وتعرض  للمطاردة مدة عامين، وحكم عليه الاحتلال لاحقًا بالسّجن المؤبد.

تمكن ابراش من الحصول على شهادة البكالوريوس خلال الاعتقال، ويقبع في سجن “عسقلان” مع شقيقه محمد الذي كانت قوات الاحتلال قد اعتقلته في 17 آذار/ مارس 2002، وكان جريحا في حينه، وتفاقم وضعه الصحي خلال التحقيق معه ما أدّى إلى فقدانه البصر، إضافة إلى بتر إحدى ساقيه، وفقدانه السمع بشكل جزئي، وما زالت شظايا الرصاص في جسده، وهو محكوم بالسجن المؤبد ثلاث مرات و35 عاما.

تمكنت والدتهما من زيارتهما لأول مرة بعد مرور 4 سنوات على اعتقال محمد و3 سنوات على اعتقال رمزي، كما تعرض أشقاؤهما شادي وسعيد وحمزة للاعتقال أيضا لمدد تتراوح بين ثمانية أشهر وأربع سنوات.

ودخل الأسير سامر أبو كويك (43 عاما) من رام الله، عامه الـ20 في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله عام 2002.

تعرض أبو كويك للمطاردة قبل اعتقاله لنحو عامين، في العام ذاته الذي اعتقل فيه، استشهدت عائلة شقيقه، وحكم عليه الاحتلال بالسّجن المؤبد ثلاث مرات و25 عاما.

وواجه خلال سنوات اعتقاله أوضاعا صحية صعبة، نتجت عن ظروف الاعتقال القاسية، حيث خضع لعملية جراحية في الأمعاء عام 2016، وتم استئصال جزءا منها، ويقبع اليوم في سجن “نفحة”.

رابط مختصر