بعد 90 يوما.. أبو فارة وشديد يوقفان الإضراب عن الطعام

الشأن المحليرئيسي
22 ديسمبر 2016آخر تحديث : منذ 3 سنوات
بعد 90 يوما.. أبو فارة وشديد يوقفان الإضراب عن الطعام
رام اللهصدى الاعلام-22-12-2016-أعلن الأسيران أحمد أبو فارة وأنس شديد، اليوم الخميس، وقف إضرابهما المفتوح عن الطعام، بعد اتفاق مع النيابة العسكرية الإسرائيلية، يقضي بتجديد الإداري لهما مرة واحدة فقط ولمدة أربعة أشهر، بعد إضراب مفتوح عن الطعام دام 90 يوماً.
وقالت المحامية أحلام حداد، إن الأسيرين فارة وأبو شديد، وافقا على عرض النيابة العسكرية الإسرائيلية الذي أعادت طرحه، بعد أن رفضت المحكمة العليا الالتماس الذي قدماه للإفراج عنهما، والذي ينص على تجديد الاعتقال الإداري لمرة واحدة ولمدة أربعة أشهر فقط، مع الحفاظ على الحق بالمرافعة والاعتراض على هذا التمديد، مقابل أن يتوقفا عن إضرابهما عن الطعام.
وأوضحت حداد أن المحكمة العليا الإسرائيلية، رفضت التماس الأسيرين أبو فارة وشديد المضربين عن الطعام منذ 90 يوماً، رغم وضعهما الصحي الخطير والصعب للغاية، مؤكدة أنها لا يمكنها إصدار قرار بإلغاء الاعتقال الإداري، بدعوى أن “الخطورة المستقبلية منهما لا تزال موجودة”.
وأكدت أن رد المحكمة العليا الإسرائيلية جاء” أنه طالما لم يدخلا في غيبوبة ولم ينجم عنها أضرار دائمة لهما تجعلهما غير قادرين على تشكيل خطر مستقبلي لأمن إسرائيل، فإنها غير مستعدة لإصدار قرار بإلغاء الإعتقال الإداري”.وأوضحت حداد أنه تمت استشارة أهالي الأسيرين، في ظل الأجواء والوضع الصحي الخطير لهما وللحفاظ على حياتهما، فإنهما أعلنا قبول العرض ووقف الإضراب عن الطعام.
وقالت حداد في بيان لها” سطّر أحمد وأنس إضرابا بطوليا أسطوريا، منهما تعلمنا معنى آخر للإصرار والتحدي ، معنى للثبات ومقاومة السجّان بكل أشكاله، نوجّه الشكر لكل من رفع وأوصل قضية أحمد وأنس العادله للملأ، لكل من تضامن وعلا صوته منادياً “لا للإعتقال الإداري”.
رابط مختصر