فرنسا تنفي طلب تونس إلغاء ديونها أو جدولتها

Mais02
الشأن الدولي
22 يونيو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 22 يونيو 2021 - 9:31 مساءً
فرنسا تنفي طلب تونس إلغاء ديونها أو جدولتها

نفى السفير الفرنسي في تونس ، أندري باران، اليوم الثلاثاء، أن تكون تونس قد طلبت من سلطات بلاده إلغاء ديونها المقدرّة بمليار يورو ، أو إعادة جدولتها.

وأضاف السفير الفرنسي، أن مسار الديون التونسية لدى فرنسا لا يمكن معالجته، سواء بالإلغاء أو الجدولة، إلا في نادي باريس، بوصفه مجموعة من الدائنين الذين يمثلون 22 بلدًا، والذين يتمثل دورهم بمنح قروض أو التخفيف من الديون، للحفاظ على التوازنات المالية الدولية.

و برّر السفير الفرنسي وجوب المرور بنادي باريس في كل طلبات جدولة الديون أو إلغائها، باعتبار فرنسا رئيسة النادي، ”وهي حريصة على احترام بعض القواعد، والتي يجب ان يتم بمقتضاها، إبرام كل اتفاق تخفيف للديون، في هذا الإطار“.

وأضاف أندري باران:“ليس من مصلحة تونس تقديم طلب تخفيف ديونها باعتبار أن هذا الأمر قد يوجه رسالة سلبية للأسواق المالية التي ستعتبر مستقبلًا أن تونس في حالة عجز على تسديد ديونها“ .

وفي السياق، أكد مستشار الرئيس الفرنسي، المكلف بأفريقيا، فرانك باري، في مايو/ أيار الماضي، أن تونس لم تقدم طلبًا للاستفادة من الإطار المشترك لمعالجة ديون البلدان الفقيرة المتأثرة بجائحة كورونا، والذي وضع من طرف مجموعة العشرين، ونادي باريس.

كلمات دليلية
رابط مختصر