“المدرسة الإسلامية” الثانوية للبنين في نابلس تفوز بمسابقة المعرفة الوطنية في عامها الرابع

arzaaq
الشأن المحلي
13 يوليو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 13 يوليو 2021 - 2:16 مساءً
“المدرسة الإسلامية” الثانوية للبنين في نابلس تفوز بمسابقة المعرفة الوطنية في عامها الرابع

صدى الإعلام – حصلت المدرسة الإسلامية الثانوية للبنين من مدينة نابلس على المركز الأول في مسابقة المعرفة الوطنية في عامها الرابع 2020/2021، وذلك في الحلقة النهائية التي جرت اليوم الثلاثاء في متحف الشهيد ياسر عرفات بمدينة رام الله.

وتنافست ثلاث مدارس في المرحلة الأخيرة من المسابقة، التي نظمتها مؤسسة ياسر عرفات، بمشاركة وكيل وزارة التربية والتعليم بصري صالح، ومدير عام المؤسسة أحمد صبح، ومدير عام النشاطات الطلابية عبد الحكيم أبو جاموس، وممثلين عن الوزارة، والمؤسسة، حيث حصلت مدرسة “جينصافوط” الثانوية للبنات في محافظة قلقيلية على المركز الثاني، فيما حصلت مدرسة “يزن الحلايقة” الثانوية للبنات في محافظة الخليل على المركز الثالث.

وقال صبح: “هذه المسابقة هي درة برامج المؤسسة التي يعول عليها لتعزيز المعرفة الوطنية بين طلاب هذا الجيل الذي سيحمل الراية، وبالاستمرار في نضال شعبنا حتى يحقق كافة أهدافه الوطنية”.

وأضاف: “أتمنى أن تأخذوا هذه المسابقة منطلقاً لكثير من المعرفة الوطنية، ونأمل على أن ننهي مسابقتنا في غزة الذي كان من المفروض أن تكون بالتزامن مع المسابقة في الضفة لكن بسبب “سلطة أمر الواقع في غزة” حال الأمر دون تحقيق ذلك”، مؤكدا أهمية المسابقة واستمرارها لما تمثله من تعزيز للثقافة والهوية الوطنية الفلسطينية، وحفظ لموروث الحركة الوطنية الفلسطينية، والنضال الفلسطيني، وتنمية لأجيالنا الصاعدة التي يعول عليها لإنجاز الدولة الفلسطينية القائمة والمحتلة وعاصمتها القدس، مشددًا على أهمية وصول المعرفة الوطنية إلى كل بيت فلسطيني.

من جانبه، قال أبو جاموس “إن هذه المسابقة مهمة من ناحية نوعيتها وتميزها في مضمونها وأهدافها التي تعرّف هذا الجيل الناشئ على تاريخ القضية الفلسطينية”، مشيرا إلى أن المسابقة يجب أن تكون ركيزة أساسية يتعرف فيها الطلبة على التاريخ العريق والمشرق للقضية الفلسطينية الذي يجعلهم ينطلقون بالمعرفة بقوة نحو المستقبل.

وتتمحور المسابقة حول أهم الأحداث التي مرت بالقضية الفلسطينية خلال نحو مئة عام من الصراع، حيث تم اعتماد رواية متحف ياسر عرفات كمرجع أساسي بحيث قام الطلبة المشاركون بزيارات ميدانية للمتحف؛ لتسهيل فهم المعلومة وبقائها بالذاكرة، ومن خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالمؤسسة،  كما تهدفإلى زيادة الوعي بتفاصيل القضية الفلسطينية وتعزيز الثقافة والهوية الوطنية للأجيال الفلسطينية الصاعدة، وكانت الفئة المستهدفة الصف العاشر في مدارس الوطن.

وفي مرحلتها الثانية جرت المسابقة بين نحو 110 ألف طالب/ة موزعين على مديريات التربية والتعليم في كافة محافظات الوطن، ومثّل كل مدرسة ثلاثة من طلابها أو طالباتها منها 18 مدرسة للمرحلة الثانية، التي جرت تصفياتها في قاعة المنتدى بمتحف ياسر عرفات، وتكونت من 8 حلقات، وتأهل في هذه المرحلة 6 مدارس.

واختتم الحفل بتكريم الفائزين والمشاركين، وتسليم الجوائز للفرق الفائزة، حيث كانت الجائزة الأولى عبارة عن جهاز حاسوب محمول “لاب توب” ومبلغ أربعمئة دولار نقداً، فيما كانت الجائزة الثانية جهاز “آيباد” عالي المواصفات ومبلغ ثلاثمائة دولار نقداً، أما الجائزة الثالثة جهاز “تابلت” عالي المواصفات ومبلغ مئتي دولار.

رابط مختصر