“مجلس الأوقاف والمقدسات الإسلامية” يحذر من مغبة اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى

Mais02
الشأن المحلي
18 يوليو 2021آخر تحديث : الأحد 18 يوليو 2021 - 2:12 مساءً
“مجلس الأوقاف والمقدسات الإسلامية” يحذر من مغبة اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى

 حذر مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس من مغبة ما تقوم به حكومة الاحتلال والمتطرفون اليهود من انتهاكات بحق حرمة المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، وخاصة تزامنا مع الأعياد والمناسبات الإسلامية، “ما يعبر عن تطرف وحقد دفين، هدفه جر المنطقة إلى حرب دينية لا تحمد عقباها”.

وأكد المجلس، في بيان له، اليوم الأحد، أن هذه الانتهاكات والاعتداءات بحق المسجد الأقصى المبارك جاءت بدعوات مما تسمى جماعات “أمناء الهيكل المزعوم”، وبدعم وغطاء حكومي سياسي.

كما حذر المجلس مما تسعى إليه هذه الجماعات المتطرفة “غير الآبهة بعقيدة أكثر من ملياري مسلم حول العالم، من خلال المساس بأقدس مساجدنا في هذه الديار، مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ومعراجه إلى السماء”.

وشدد على أن جميع ما تقوم به هذه الجماعات المتطرفة وما تسعى للوصول إليه، لن يغير من الحقيقة الربانية “أن المسجد الأقصى المبارك بمساحته البالغة 144 دونما هو مسجد إسلامي خالص لن يقبل القسمة ولا الشراكة، وسيبقى ذلك إلى أن يرث الله الأرض وما عليها، وسيبقى أهل بيت المقدس والمرابطين في أكنافه حراسا أوفياء لعهد وذمة رسولهم الأكرم صلى الله عليه وسلم ومسراه المبارك”.

وأكد مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس ومن خلفه المقدسيون وجميع المسلمين، التفافهم ودعمهم والتزامهم بالوصاية الهاشمية للملك عبد الله الثاني بن الحسين، التي تعتبر صمام الأمان للمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

كلمات دليلية
رابط مختصر