نصائح غذائية لعيد أكثر صحة

Bashar02
المجلةمنوعات
21 يوليو 2021آخر تحديث : الأربعاء 21 يوليو 2021 - 8:01 صباحًا
نصائح غذائية لعيد أكثر صحة

يعتبر عيد الأضحى المبارك من المناسبات الإسلامية ذات النمط الغذائي المميز، فيه يقبل الناس على الأضاحي المختلفة، من الأغنام والمواشي، عدا عن وجود أنواع متعددة من حلويات العيد والمشروبات التقليدية، وغيره من العادات الغذائية التي قد تؤدي للإصابة بتلبك معوي ومشاكل بالهضم، في هذا الإطار و تجنباً لحدوث المضاعفات تصبح لدينا مهمة اتباع الإرشادات الصحية التالية :

نصائح أثناء الوجبة الرئيسية

الحرص على إضافة الخضار والألياف الى الوجبة الرئيسية بكميات كبيرة، لتقليل امتصاص الدهون من لحم الأضحية، ولتعزيز الشعور بالشبع لفترة أطول .

تجنب المشروبات الغازية والعصائر بأنواعها خلال وقت الوجبة، واستبدالها بالماء النقي، لتقليل كمية السكريات المصنعة ، واتباعاً لنصيحة “لاتشرب سعراتك الحرارية” .

تقليل تناول الأطعمة المرتفعة بالصوديوم مثل ملح المائدة والمخللات، واستبدالها بمعززات نكهة طبيعية مثل الخل،الزنجبيل، الثوم، البصل، والبهارات الطبيعية، وذلك للوقاية من احتباس السوائل بالجسم، وخصوصاً لدى كبار السن ومرضى ضغط الدم المرتفع.

نصائح أخرى خلال نهار العيد

الإستمتاع بحلويات العيد التقليدية مع ضرورة تحديد الحصص المتناولة حيث تحتوي الحبة الواحدة من كعك العيد بالتمر بوزن 32 جرام على 121 سعرة حرارية ،وتحتوي حبة واحدة من البقلاوة بحجم 30 جرام على 190 سعرة حرارية بالإضافة الى نسبة لا بأس بها من النشويات البسيطة والدهون، حيث تسبب كثرة تناول الحلويات زيادة عن السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم بالتالي زيادة غير صحية بالوزن ، عدا عن تأثيرها السلبي على سكر الدم و تسببها بشعور بالشعور التخمة المزعج.

تجنب الإكثار من المشروبات المرتفعة بالكافيين مثل القهوة والشاي، وعدم الزيادة عن 300 ملجم من الكافيين باليوم، لتقليل من اضطرابات الجهاز الهضمي الناتجة عن زيادة إفراز حمض المعدة، بالإضافة لكون الكافيين يعمل كمدر للبول بالجسم مما يزيد من احتمالية الإصابة بالجفاف خاصة مع حرارة الصيف المرتفعة.

الحرص على إيجاد وقت للمشي المعتدل و زيادة النشاط البدني،عن طريق استخدام السلالم بدلاً من المصعد الكهربائي ،والذهاب الى الزيارات القريبة مشياً على الأقدام، للحصول على الطاقة اللازمة للتعامل مع النشاطات اليومية وتجنب خمول الجسم .

في النهاية الأعياد والمناسبات متعة لمن عرف قدر صحته فلم يمنع نفسه من أي شيء لكنه علم كيف يتحكم و يخطط لوجباته و وازن طعامه، و قنابل موقوتة لمن يجعلها إجازة من كل حمية و فرصة لتناول ما لذ وطاب دون أدنى اهتمام بالصحة.

نتمنى لكم الصحة والسعادة في فترات الأعياد وكل عام وأنتم بخير.

رابط مختصر