أسعار النفط تستقر وسط شح المعروض وتنامي معدلات التطعيم

Mais02
2021-07-27T17:48:14+03:00
اقتصاد
27 يوليو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 27 يوليو 2021 - 5:48 مساءً
أسعار النفط تستقر وسط شح المعروض وتنامي معدلات التطعيم

استقرت أسعار النفط، يوم الثلاثاء، مع مراهنة المستثمرين على أن شح المعروض وتنامي معدلات التطعيم، سيخففان من تأثر الطلب بارتفاع إصابات ”كوفيد-19“ في أنحاء العالم.

وبحلول الساعة 08:19 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت مرتفعة سنتا واحدا إلى 74.51 دولار للبرميل.

ونزلت عقود الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط ثمانية سنتات بما يعادل 0.1% إلى 71.83 دولار للبرميل.
وتماسك كلا خامي القياس حتى بعد أن أصدرت الولايات المتحدة تحذيرات من السفر إلى إسبانيا والبرتغال بسبب تنامي إصابات ”كوفيد-19“.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض، إن قيود السفر الأوسع نطاقا لن تُرفع بسبب السلالة ”دلتا“ سريعة الانتشار وزيادة الإصابات المحلية.

وقال المحللون لدى شركة ”يو.بي.إس“ في مذكرة بحثية ”في ضوء نمو الطلب الذي من المرجح أن يتجاوز نمو المعروض في المدى القريب، نتوقع شحا نفطيا على مدار الصيف، وهو ما سيعزز الأسعار“.

وفي مؤشر إيجابي للطلب على الوقود، سجلت بريطانيا يوم أمس الاثنين، أدنى إجمالي إصابات يومية جديدة بفيروس كورونا منذ الـ4 من شهر يوليو/تموز الجاري، ما يشير إلى أن تنامي الإصابات في الآونة الأخيرة قد تجاوز ذروته.

وهبطت أسعار النفط، الاثنين، قرابة دولار واحد، إذ بددت المخاوف بشأن الطلب الناجمة عن انتشار السلالات المتحورة لفيروس كورونا، وكذلك سيول في الصين، أثر التوقعات بشح الإمدادات خلال بقية العام.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت (تسليم شهر أيلول/سبتمبر المقبل) 95 سنتا أو ما يعادل 1.3% إلى 73.15 دولار للبرميل بحلول الساعة الـ06:27 بتوقيت غرينتش من يوم أمس الاثنين، بينما بلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 71.11 دولار للبرميل منخفضا 96 سنتا، وفي وقت سابق، نزل العقدان ما يزيد عن دولار.

وواصلت الإصابات بفيروس كورونا حول العالم الارتفاع في مطلع الأسبوع الجاري، فيما سجلت بعض الدول زيادات يومية قياسية، ومددت إجراءات العزل العام التي قد تُبطئ الطلب على النفط.

ومن المتوقع أن تظل أسواق النفط العالمية في حالة عجز، على الرغم من قرار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها زيادة الإنتاج لبقية العام.

كلمات دليلية
رابط مختصر